الحلقة الثامنة عشر: تاريخنا في الميزان – المال العام


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


جدول المحتوى

برنامج نغوص فيه مع التاريخ ونستخرج من كنوزه موازين نستطيع من خلالها أن نفهم التاريخ، مهمة وهدف هذا البرنامج إعادة الرؤية الوسطية للتاريخ و الاهتمام بقيم مناهج تحليل التاريخ والنظر إليه، وهناك مطالب كبيرة كانت ولازالت بإعادة كتابة تاريخنا والنظر فيه من جديد.

تاريخنا في الميزان

المال العام

العالم اليوم يعاني من أزمة ضمير لا أزمة موارد، فرغم وجود الكثير من الخيرات في دول الغرب التي بانت عليها مظاهر الترف والإسراف، نلاحظ اِنتشار الفقر والمجاعات في معظم بلدان العالم، وذلك نتيجة الظلم والاِحتكار الذي تطبّقه هذه الدول الاستعمارية، وإذا أردنا إيجاد الحلول لهذه الفجوات، فلابدّ أن نتعلّم فلسفة إدارة الأموال التي سادت في زمن السلف والخلافة.

محاور الحلقة

فلسفة المال في الإسلام

  1. المال ما الله.
  2. الإنسان مستخلف في المال (فوائد نظام الوقف).
  3. السلطان قاسم لا مالك.
  4. السلطان مؤتمن على المال العام (تقرير يشرح مفهوم بيت المال).
  5. حرمة المال العام أعظم.

قواعد التصرف في المال العام

  1. لا محاباة ولا تفرقة (عدل الخليفة عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه).
  2. الفائض يوزّع على الشعب.
  3. الحاكم لا يحدد راتبه (تحديد راتب الخليفة أبي بكر الصديق).
  4. من أين لك هذا؟ (محاسبة عمر بن الخطاب لعمرو بن العاص رضي الله عنهما).
  5. الشعب يحاسب المسؤولين.