المقدمة


1- القيادة
القيادة موضوع خطير وعميق ودقيق، ولقد أتيت الأمة من قبل قادتها، الذي أفسدوا أكثر مما أصلحوا، ودمروا أكثر مما شيدوا، ولو تأملنا الأزمات التي تعاني منها الأمة خاصة أزمات التخلف العام، وعدم الفاعلية، والسلوك، لوجدنا أن هذه الثلاث ما هي إلا انعكاس لأزمتي القيادة والفكر.
ولطالما شكّل موضوع القيادة وتعليمها، هماً أرقني طويلا، وكنت كثيراً ما أوجه الشباب لهذا الأمر، مطالعة ودراسة ومشاركة في الدورات التي تعقد، وقضيت ما يقارب الـ 25 سنة في دراسة علم القيادة والتدريب عليه، وتشكلت لدي رؤية لهذه المسألة المهمة، كما جمعت كثيرا من أدوات التدريب القيادي. واستنتجت من خلال البحث والتقصي أن للقيادة تأثيراً مباشراً في كل المجالات، السياسية والاجتماعية والعلمية والصحية والتربوية والعسكرية والاقتصادية وغيرها، وكذلك على كافة المستويات، سواء الحكومات أو المنظمات أو الأحزاب والحركات وحتى في الأسر والبيوت، فكل النتائج السلبية في هذه المجالات وتلك المستويات هي بسبب وجود أزمة قيادة.

ستجد في هذا القسم إنتاج كبير ومتنوع وحديث في مجال القيادة، حيث قدم الدكتور طارق السويدان العديد من البرامج والكتب والدورات والمشاريع المتعلقة في مجال القيادة.

2- الإدارة
يقول د. طارق السويدان:
تأملت الكثير من المشكلات التي تعاني منها أمتنا، فوجدت أنها بسبب مشكلة في الإدارة وطرق الإدارة، ففي قطاع الصحة مثلاً يتخرج أطباؤنا بأعلى الدرجات والمستويات، وتمتلك قطاعاتنا الصحية أحدث الأجهزة والتقنيات، ومع ذلك لدينا كم هائل من المشكلات، أسبابها إدارية محضة، وقس على قطاع الصحة باقي قطاعات الخدمات في العالم العربي. والهدف الذي نطمح إليه من خلال الحديث عن الإدارة هو رفع الكفاءة، والكفاءة تعني: زيادة الإنتاج مع تخفيف الجهد والوقت والتكلفة. وقد أكرم الله الدكتور طارق بتأسيس وإدارة أكثر من مائة مشروع ومنظمة خلال مسيرته العلمية والعملية، بلإضافة لتقديمه عشرات الدورات في مختلف مواضيع الإدارة، فكان نتاج هذه الخبرة وهذا العلم الكبير عدد كبير من الكتب والمقاييس والدورات المسجلة والتي ستجدونها في هذا القسم مع خطة مقترحة لتعلم الإدارة من خلال مدرسة السويدان.

 

 


البرامج المرئية والمسموعة


الكتب والاصدارات المقروءة


المقالات