مهارات إدارة الوقت وتنظيمه بفاعلية
تاريخ النشر: - تاريخ التعديل: - مهارات شخصية

الوقت من أغلى ممتلكات الإنسان إذا أحسن تنظيمه استطاع ترك بصمة مختلفة في الحياة وصنع الكثير من الإنجازات، وإذا لم يحسن استغلاله كان وبالاً عليه، وقد حثّ الإسلام على أهمية الوقت في الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة بهدف تنبيه الفرد المسلم على عدم تضييع أوقاته بما لا فائدة فيه وأن يفني عمره في كثير من الأمور المنتجة والفاعلة.

مفهوم إدارة الوقت

مفهوم إدارة الوقت هو استثمار الوقت بشكل فعال مع ترتيب الأهداف والمهام بطرق أكثر تنظيماً، مع محاولة  تحديد الوقت الضائع والعمل على استثماره بالشكل الصحيح، بهدف زيادة الإنتاجية للفرد والوصول لأكبر قدر ممكن من الإنجازات والأهداف المطلوبة.

أهمية وفوائد إدارة الوقت 

تنظيم وإدارة الوقت يؤدي إلى تحقيق نتائج أكثر في فترة زمنية قصيرة ويتميز هذا التنظيم بوجود فوائد على الصعيد الفردي والمؤسساتي والاجتماعي ايضاً، وسنذكر بعض من فوائد إدارة الوقت:

  • فوائد تنظيم الوقت للأفراد

    • ضغط أقل: يقلل تنظيم الوقت والمهام من مستوى التوتر لدى الفرد بحيث يؤدي إلى سهولة تنفيذها بعيداً عن الضغط والعشوائية.
    • موازنة بين المهام المهنية والشخصية: من أفضل مزايا إدارة الوقت أنه يؤدي إلى تكوين علاقة متوازنة بين الحياة العملية والحياة الشخصية مما يفيد في فهم القيمة الحقيقية للوقت.
    • المزيد من الوقت الحر: من الفوائد المهمة لتنظيم الوقت أنها تؤدي إلى استخدام تقنيات الوقت الفعالة والتي تساعد على توفير المزيد من الوقت واستغلاله بتأدية المزيد من المهام.
    • زيادة التركيز: من الأمور المهمة في تنظيم الوقت أنه يساعدك على التركيز على الأنشطة الفعالة والإيجابية وعدم هدر الوقت في أنشطة ملهية وغير منتجة.
    • إنتاجية أعلى: يؤدي تنظيم الوقت إلى التركيز على المهام وبالتالي الحصول على مزيد من الإنتاجية.

  • فوائد تنظيم الوقت للمؤسسات

    • تحقيق الأهداف بفاعلية: يعد تنظيم الوقت من الأسس المركزية لنجاح المؤسسات وتحقيق الأهداف بطرق أنجح وأوفر وقتاً.
    • زيادة التعاون بين أفراد المؤسسة: يضفي تنظيم الوقت بعداً تعاونياً بين العاملين في المؤسسة بهدف إنهاء المهام بشكل يخدم أهدافها.
    • التقليل من الصعوبات: يقلل تنظيم الوقت من الاضطرابات و الصعوبات التي تحصل في العمل بسبب تنفيذ المهام بشكل محدد ومنظم ومرتب.

اسباب إدارة الوقت

تعود أسباب الاهتمام بإدارة الوقت إلى عدة أسباب منها:

  • ازدياد توقعات المنظمات بازدياد إنتاجية الموظفين نتيجة إدارة وتنظيم الوقت.
  • ارتفاع معدلات التغير السنوية الناجم عن الحركة السريعة في المجتمعات الصناعية والدول المتقدمة.
  • الرغبة في الاستقلال الفردي و تعود لعوامل كثيرة منها، ازدياد حجم المنظمات والمؤسسات وازدياد تأثيرها على الفرد مما يؤدي إلى شعور الأفراد بعدم السيطرة على أوقاتهم.

كيفية إدارة الوقت بفاعلية

  • تحديد الأهداف: يتطلب تنظيم الوقت بشكل فعال وضع أهداف محددة وتحديد المهام المطلوبة، و ينصح بإستخدام مبدأ الأهداف الذكية ( Smart) بحيث نضع أهداف محددة وقابلة للقياس وواقعية وذلك يساعد الفرد بفرصة أكبر لتحقيق الأهداف مع تحديد الوقت اللازم للوصول إليها.
  • جدولة المهام: تساعد كتابة المهام وجدولتها على تذكر الأشياء بسرعة والتركيز عليها وعلى تنفيذها بحافز أكبر.
  • ترتيب الأولويات: يفيد ترتيب الأولويات بالفصل بين المهام الآنية والعاجلة وبين المهام الغير عاجلة مما يحفز على إنهائها بحسب ترتيبها.
  • تأجيل الإنشغال بالأمور غير العاجلة: الإنشغال بأمور ثانوية يؤدي إلى تشوش أفكار الفرد والتأثير على تنفيذ الأهداف المحددة.

اقرا : لماذا لاننتج 

وسائل إدارة الوقت: 

من أهم الوسائل و الطرق التي تساعد في إدارة الوقت:

  • الخرائط الذهنية: تساعد الخريطة الذهنية على تقسيم المهام وتنفيذها واحدة تلو الأخرى دون عشوائية.
  • المفكرات: يمكن كتابة المهام أو الأفكار التي تراود ذهن الفرد كـ قوائم التسويق و مهمات العمل وتنفيذها بعيداً عن العشوائية، و يمكن استخدام الكثير من البرامج على الأجهزة الإلكترونية وتسخيرها بما يخدم مخططات ومشاريع الفرد.
  • التقويم: في حال وجود الكثير من الاجتماعات، التقويم يساعد على ترتيبها وتذكرها في أوقاتها.

الخلاصة في إدارة الوقت

وبذلك قدمنا لكم الكثير من المعلومات التي بينت أهمية الوقت و فوائد تنظيمه وأثره في حياة الفرد مع ذكر أهم وسائل وطرق إدارة الوقت وكيفية التعامل معها وتسخيرها في تحقيق الأهداف والمخططات، قراءة ممتعة.

لاتنسى مشاركة المقال مع أصدقائك لتعم الفائدة..يمكنكم قراءة المزيد عن أهمية التخطيط والنجاح في الحياة  وعن مبادئ الإبداع أيضاً

يمكنكم الاستماع إلى سلسلة دورة النجاح في الحياة

 المراجع

سلسلة محاضرات ادارة الوقت للدكتور طارق سويدان

اترك تعليقاً