الحلقة الواحدة والعشرون: د.عبدالرحمن السميط والدعوة بالإغاثة


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


التغيير .. العلم .. العمل .. حضارة .. الأفكار لا تموت بموت أصحابها، وقيمة الإنسان هي ما يقدمه للبشر منذ ولادته حتى وفاته، قصة وفكرة : هو برنامج يستعرض قصص وعبر  لأشخاص عاشوا في هذه الدنيا ووضعوا فيها بصمتهم، ويقدم خلاصة مبادئهم وقيمهم وأفكارهم التي عاشوا وماتوا لأجلها.

محتوى هذه الحلقة

د. عبدالرحمن السميط

  • ولد في الكويت سنة (1366هـ – 1947م).
  • كان مواظبًا على صلاة الجماعة، شغوفا بالقراءة.،أمضى (7) سنوات مع الكشافة.
  • أول مبادرة خيرية في المرحلة الثانوية…فما هي هذه المبادرة؟
  • فترة الدراسة الجامعية في العراق تأثر بعمل الجامعات الإسلامية، فازداد التزامه الديني.

في أفريقيا

كان العمل الخيري هو الجزء الأهم في حياته، تقدم بمشروع عمل خيري إلى وزارة الأوقاف الكويتية، لكنه لم يلق قبولًا، ثم جاءت إحدى المحسنات فتبرعت بمبلغ لبناء مسجد خارج الكويت، فبناه في جمهورية مالاوي،

جمعية العون المباشر

أسسها السميط وغدت  أكبر منظمة عالمية إغاثية في أفريقيا.

  • رأى أن الدعوة والتربية ينبغي أن يسبقها: تأمين الغذاء والحفاظ على الصحة ونيل الاحتياجات الأساسية.
  • كان يحفر البئر قبل المسجد.
  • وغيرها كثير.

لم تكن الحياة في أفريقيا جميلة

  • تعرض في أفريقيا لمحاولات قتل كثيرة، من قبل المليشيات المسلحة.
  • كما حاصرته أفعى الكوبرا كثيرًا لكنه نجا. وغير ذلك من مصاعب الحياة.

ماهي إنجازات عبدالرحمن السميط

أكثر من أن تعد ولكن يكفيه الكم الهائل ممن دخل الإسلام من دعوته.

كلمته الخالدة: (نحن لا ننتظر شهادات من أحد، نحن عملنا في الميدان، وننتظر من الله فقط أن يتقبل منا).

ما هو مرضه وكيف توفي عبد الرحمن السميط؟