الحلقة الثالثة والخمسون: مقتل عمار بن ياسر وتحقق نبوءة رسول الله ﷺ


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


كان سيدنا عمار بن ياسر يقاتل في جيش الإمام علي بن أبي طالب، وكان المقاتلون في جيش معاوية يفرون أمامه ويتجنبون قتاله، لماذا؟

ذلك أنه زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأثناء بناء المسجد النبوي في المدينة كان الناس يحملون حجراً حجراً وعمّار يحمل حجرين حجرين، فمسح رسول الله عنه الغبار وقال: «يا ويح عمار تقتله الفئة الباغية، عمار يدعوهم إلى الله ويدعونه إلى النار».

ثم جاء اثنان من أشرار أهل الفتنة في جيش معاوية وقتالا عمار، عندها ألقى جيش معاوية السلاح وقالوا نحن الفئة الباغية، وأمر سيدنا علي جيشه بالتوقف عن القتال أيضاً علهم يرجعون.

فماذا فعل جيش معاوية؟ وهل انتهى القتال بقتل عمار؟

دعونا نتابع الحلقة القادمة..

شاركنا ما تحب عن هذه السلسلة في التعليقات