الحلقة الرابعة : قصة عمر بن الخطاب مع زوجات النبي ﷺ


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


المحتوى

صحابيّ جليل، وخليفة راشد، كان مثالًا ونموذجًا للمؤمن القويّ، الذي لا يخشى في الله لومة لائم، بلغت شهرته الآفاق، وسمعت بسيرته الدّنيا، وخلّده التّاريخ الإسلامي كواحد من أعظم الخلفاء والقادة، وأكثرهم عدلًا وتقوى “الفاروق عمر بن الخطّاب”.

نتعرض في هذه الحلقة لقضايا:

تطليق رسول الله لنسائه

خلاف عمر مع زوجه وردها عليه بقولها إن زوجات النبي ﷺ تراجعنه!!

سؤال عمر لابنته: أي حفصة أتغاضب إحداكن رسول الله ﷺ الى الليل؟

وسؤاله لام سلمة وكيف ردت عليه؟

وما هو الأمر الأعظم بنظر الصحابة من هجوم قبيلة غسان على المدينة؟

ومباسطة عمر لرسول الله ﷺ، وتبسم رسول الله ﷺ

كم بقي رسول الله معتزلا لنسائه؟

ونزول آية التخيير؟

بعض موافقات القرآن لعمر

نزول الوحي موافقا لرأي عمر

ورؤيا رسول الله ﷺ وهو يشرب اللبن وإعطاؤه لعمر

وكيف كان عمر رجاعا الى الحق في قضية زعيم المنافقين لئن رجعنا الى المدينة؟