قصة سيدنا يوسف عليه السلام – قصص الأنبياء

الحلقة الخامسة عشر


قال الله تعالى ” نحن نقص عليك احسن القصص ”
وتبدأ القصة برؤية سيدنا يوسف لرؤية الشمس والقمر يسجدان له
فأخبره أبوه سيدنا يعقوب بأن لا يخبر بها أحداً من أخوته .. وتدور الأحداث ن بعد ذلك
انها قصة سيدنا يوسف عليه السلام ، يقول عنها العلماء ما قرأها محزون إلا فرج الله حزنه يرويها لنا الدكتور طارق السويدان

نرحب بكم مع سلسلة جديدة يقدمها لكم الدكتور طارق السويدان
يقول الله تبارك وتعالى ” نحن نقص عليك أحسن القصص بما أوحينا إليك هذا القرآن وإن كنت من قبله لمن الغافلين ” وقال تعالى ” فاقصص القصص لعلهم يتفكرون ” صدق الله العظيم .
فهذه القصص فيها معاني ودورس وعبر وليست للتسلية بل لتثبيت معاني الإيمان وتعليم المؤمنين على مدى الزمان كيف يتعاملون مع الدعوى وأعداء الإسلام والمخالفين والطغاة لأن قصص الأنبياء على مر الأزمان هي نموذج حي لهذا التاريخ العظيم الذي حرف بقعل البشر
وجاء القرآن لكي يوضح الحقائق ويبين لنا كيف حدثت الأمور على حقيقتها .
قصص الأنبياء عليهم الصلاة والسلام دروس وعبر ومعاني ومنهج للدعوة الى الله رب العالمين وفيها فهم للحياة وكيف سارت البشرية
سنستعرض معكم قصص الأنبياء لأجل أمر اخر .. لايمكن ان يفهم القران الكريم من دون معرفة قصصهم
فالقران مليء بذكر الأنبياء سور وآيات كثيرة تحدت عنهم .كل ذلك أسباب تدعونا الى إستعراض قصص هؤلاء الأنبياء عليهم الصلاة والسلام
لمتابعة الحلقات كاملة على اليوتيوب