حفصة وأم حبيبة رضي الله عنهما – نساء خالدات
تاريخ النشر: - تاريخ التعديل: - نساء خالدات - جديدنا

حياة المرأة المسلمة صفحاتٌ مضيئة، تضع أمام أنظارنا المثال الحقيقي والحيّ الذي يجب أن تقتدي به النساء في كل زمان، نساءٌ خالدات قصصُ قدوات ونماذج من التاريخ الإسلامي، تجسّد المرتبة العالية والرفيعة التي بلغتها المرأة في ظل الإسلام.

حفصة بنت عمر

زوج حفصة قبل الرسول

تزوجت حفصة الصحابي خنيس بن حذافة قبل النبي صلى الله عليه وسلم، وشارك زوجها في غزوة بدر وأصيب واستشهد في غزوة أحد، وكان عمر حفصة رضي الله عنها 18 عامًا، فذهب عمر يبحث لابنته عن زوج صالح.

 

قصة زواج حفصة من الرسول

وهذا معنى أصيل في الإسلام: أن يبحث المرء عن زوج لابنته ولا ينتظر الصُّدَف، فعرض سيدنا عمر الأمر على أبي بكر الصديق، فلمْ يُجب، وعرضها على عثمان بن عفان الذي فقد زوجته رقية بنت رسول الله، فلم يرغب، عند ذلك حزن عمر واشتكى لرسول الله الذي أجابه: (يتزوج حفصة خيرٌ من عثمان، ويتزوج عثمان خير من حفصة)، وفعلاً تزوّج عثمان من أم كلثوم بنت رسول الله، وتزوج حفصة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

حفصة في بيت رسول الله

انضمت حفصة إلى بيت النبوة فصارت واحدة من أمهات المؤمنين، وكان بينها وبين السيدة عائشة -حبيبة رسول الله وزوجته البكر- تنافس، وكانتا تتفقان في حال التنافس مع غيرهما من أمهات المؤمنين؛ لتقارب السّن بينهما، كما كانت تتلقى العلم والفقه في بيت النبوة؛ حتى غدت مُعلّمة للناس بعد وفاة رسول الله.

 

حفصة تختار الآخرة

كان مما جرى مع حفصة وأمهات المؤمنين (حادثة التّخيير): فقد اشتكين إلى رسول الله أمور النفقة وألححن على رسول الله فغضب منهنّ واعتزلهن شهراً، وهذا الخلاف بين الرجل وزوجاته من الأمور الطبيعية في البيوت وفي حياة البشر، وهو كذلك في بيت المصطفى صلى الله عليه وسلم.

بهذا الاعتزال ظنّ الناس أن رسول الله طلّق زوجاته، فدخل عليه عمر وسأله، فقال: لا، إنما اعتزلتهن، ثم خيّرهن بين طبيعة الحياة معه أو أن يفارقهن فاخترن جميعاً الحياة مع رسول الله: {يا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ إِن كُنتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيلا (29) وَإِن كُنتُنَّ تُرِدْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الآخِرَةَ فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنكُنَّ أَجْرًا عَظِيمًا}.

 

مصحف حفصة

كان المصحف زمن النبي صلى الله عليه وسلم:

  • موزّعًا في قلوب الناس.
  • مكتوباً على ورق الشجر والعظام وغيرها.

وفي زمن الصديق رضي الله عنه:

كلف سيدنا زيد بن ثابت بجمع المصحف، واشترط عليه ألا يكتب آية حتى يشهد عليها اثنان أنهما سمعاها من رسول الله، يقول سيدنا زيد: (لو حملوني أن أنقل جبل من مكانه لكان أهون)، فأي خطأ في هذا هو خطأ في الدين على مدى الزمان.

ولما جُمع المصحف وضع في بيت أبي بكر رضي الله عنه، ومن بعده انتقل إلى سيدنا عمر بن الخطاب، ثم لما طُعن سيدنا عمر أمر أن يكون عند حفصة، وسمّي: (مصحف حفصة).

وفي خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه:

توسّعت الأمصار فخشي على القرآن أن يضيع؛ فأمر بحرق كل ما عند الناس من قرآن مكتوب، وأخذ مصحف حفصة التي رفضت بداية ثم وافقت لما تعهد عثمان أن يعيده لها، فنسخ المصحف الذي عندها نسخاً وزعها في الأمصار، ثم كان الناس ينسخون من هذه النسخ.

كانت رضي الله عنها صوّامة قوّامة، عاشت رضي الله عنها حتى توفيت بداية خلافة سيدنا معاوية.

رحم الله حفصة بنت أمير المؤمنين عمر حفظت المصحف واعتنت به.

 

أم حبيبة رملة بنت أبي سفيان

إسلام أم حبيبة وهجرتها

أسلمت منذ بداية الإسلام، رغم أن أباها أبو سفيان سيد سادات قريش كان كافراً، وأسلم زوجها عبيد الله بن جحش، ولما اشتد الأذى على المسلمين وأُذن لهم بالهجرة إلى الحبشة، كان فيمن هاجر عبيد الله وزوجته أم حبيبة، وهناك في الحبشة رزقهما الله (حبيبة)، وعاشا في الحبشة رغم محاولات قريش ردّ المسلمين والتي وقف بوجهها النجاشي ملك الحبشة.

في ليلة من الليالي رأت أم حبيبة زوجها في المنام بصورة قبيحة، فلما جاء سألته فأخبرها أنه ارتدّ عن الإسلام ودخل النصرانية، فأخبرته بالرؤيا فلم يُقم لها وزناً، ثم توفي بعد عدة أيام.

 

زواج النبي من ام حبيبة

صارت أم حبيبة غريبة:

  • أهلها كفار.
  • زوجها مات مرتداً.
  • هي تعيش في الحبشة بعيدة.

ولما هاجر رسول الله إلى المدينة وصل خبر أم حبيبة له، فأرسل رسالة إلى النجاشي يخطبها لنفسه، فوكّلت خالد بن سعيد أن يزوجها، كما وكل رسول الله النجاشي بذلك، وتم الزواج وأولم النجاشي نيابة عن رسول الله، ولكنها بقيت في الحبشة حتى عاد وفد المسلمين بقيادة جعفر وكان رسول الله يقوم بفتح خيبر، فذهب الوفد والثقة بالرسول هناك فقال: «لا أدري بأيهما أنا أفرح بفتح خيبر أم بقدوم جعفر».

 

عقيدة أم حبيبة أمام أبيها

بنا بها رسول الله هناك وعاشت معه، فلما كان صلح الحديبية وتعاهد المسلمون مع قريش، ثم نقضت قريش العهد وأحسّت بخطورة الموقف، فأرسلت قريش أبا سفيان لعلّه يهدئ النفوس ويجدد الهدنة:

فجاء أبا بكر الصديق فرفض أن يجير على رسول الله، ثم حاول مع عمر فكان جوابه أشدّ، وحاول مع غيرهم فرفض الجميع، ثم ذهب إلى بيت ابنته أم حبيبة فاستقبلته، ولما أراد أن يجلس على الفراش؛ أسرعت وطوت بساطًا لديها مانعةً والدها من الجلوس عليه، فاستغرب!

وقال: (يا بُنية أرغبت بي عن بالفراش؟! أم رغبت بالفراش عني؟!) ، أي: هل الفراش زهيد فأردتِ تعظيمي بعدم الجلوس عليه، أم له مكانة عندك فأردت ألا أجلس عليه.

ردت بوضوح العقيدة: وقالت لوالدها: (هو فراش رسول الله وأنت امرؤ نجس مشرك)، فقال: (لقد أصابك بعدي شرّ) ولم تعنه على ما جاء به.

 

وفاة أم حبيبة

كانت أم حبيبة واضحة العقيدة، مُحبّة لرسول الله، عاشت حياتها بعيدة عن أهلها في غربة دون زوج يرعاها، ولما مات رسول الله: اعتزلت الناس متفرغة لعبادة الله سبحانه ولم تخرج من بيتها إلا للحج.

وقبل أن توافيها المنية: أرسلت لزوجات الرسول تطلب منهن المسامحة، فسامحنها، وتوفيت عام 44هـ مع بداية خلافة سيدنا معاوية رحمها الله.

الأسئلة الشائعة

كم عمر حفصة عند وفاتها؟

كان عمر " حفصة بنت عمر " حين وفقاه 69 سنة.

كيف تزوج النبي من حفصة؟

عرض سيدنا عمر الأمر على أبي بكر الصديق، فلمْ يُجب، وعرضها على عثمان بن عفان الذي فقد زوجته رقية بنت رسول الله، فلم يرغب، عند ذلك حزن عمر واشتكى لرسول الله الذي أجابه: (يتزوج حفصة خيرٌ من عثمان، ويتزوج عثمان خير من حفصة)، وفعلاً تزوّج عثمان من أم كلثوم بنت رسول الله، وتزوج حفصة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ما هو لقب حفصة بنت عمر؟

ألقاب حفصة بنت عمر منها: حافظة القرآنالقوامة الصوامةصانت المصحف من الضياع

هل النبي تزوج بنت ابي سفيان؟

لما هاجر رسول الله إلى المدينة وصل خبر أم حبيبة له، فأرسل رسالة إلى النجاشي يخطبها لنفسه، فوكّلت خالد بن سعيد أن يزوجها، كما وكل رسول الله النجاشي بذلك، وتم الزواج وأولم النجاشي نيابة عن رسول الله، ولكنها بقيت في الحبشة حتى عاد وفد المسلمين بقيادة جعفر وكان رسول الله يقوم بفتح خيبر، فذهب الوفد والثقة بالرسول هناك فقال: «لا أدري بأيهما أنا أفرح بفتح خيبر أم بقدوم جعفر».

هل ام حبيبة اخت معاوية؟

قيل لأخيها معاوية: أنت خال المؤمنين، لأن أخته أم المؤمنين، وهو أخوها، فكان معاوية يدعى خالَ المؤمنين لمكانتها العلية عند المسلمين

ما الابتلاء الكبير الذي تعرضت له ام حبيبة في الحبشة؟

في ليلة من الليالي رأت أم حبيبة زوجها في المنام بصورة قبيحة، فلما جاء سألته فأخبرها أنه ارتدّ عن الإسلام ودخل النصرانية، فأخبرته بالرؤيا فلم يُقم لها وزناً، ثم توفي بعد عدة أيام.

وفي الختام: لا تنس مشاركة هذه المقالة مع الأصدقاء.

كما يمكنك الاستفادة والاطلاع على المزيد من المقالات:

السيرة النبوية

مكانة المرأة في الإسلام

المبشرون بالجنة من الرجال والنساء

اترك تعليقاً