المقدمة


ولأن التطور والإنتاجية مرتبطة بالمهارات وليس بالمعلومات، فقد كان لفضيلة د. طارق السويدان الإنتاج الكبير والمتنوع في مجالات الريادة والتنمية الذاتية، مساهمة منه في تعزيز وتطوير قدرات الشباب، فقد قدم عشرات الكتب والدورات والبرامج في أكثر من 20 موضوع يهم كل شابة وشابة، مثل موضوع النجاح في الحياة والتخطيط الشخصي وزيادة الإنتاجية والثقافة والقراءة والذكاء والابداع والإلقاء والتدريب والتأليف والاقناع والتعلم الذاتي واتخاذ القرارات وغيرها من المواضيع والمهارات التي يحتاجها شباب اليوم ليتمكنوا من اكتساب مهارات تزيد فاعليتهم وانتاجيتهم.

ستجد في هذا القسم البرامج والدورات والكتب المتعلقة في مجال الريادة والتنمية الذاتية، ويليها خطة مقسمة حسب المواضيع لتعلم أي علم من هذه العلوم.

كلمة الدكتور طارق السويدان:

الحمد لله الذي خلق الإنسان، علمه البيان، وأمره بأن يكون خليفته في الأرض واستعمره فيها؛ أي ليعمرها ويبنيهـا وفق القيم الأخلاقية والشرائع السماوية التي وضعها ربه سبحانه منهجا لحياته. وجعل الله تعالى للإنسان عمرا، وجعل عمره اختبارا، وجعل حياته زرعا ليحصدها يوم القيامة، ( إن خيرا فخيروإن شرا فشر ، وجعل أساس ذلك النية : « إنما الأعمال بالنيات » ، وحسن الظن بالله تعالى : « أنا عند حسن ظن عبدي بـي »، وأمره بالتوازن بين الروح والعقل والعاطفة والجسد، وأمره أن يحسن استغلال وقته حيث أن كل ثانية محسوبة عليـه، كما قال الحسن البصري رحمه الله تعالى : « يا ابن آدم إنما أنت أنفاس » ، فكل نفس تخرجه من أنفك يخرج بعضك، فاستغل حياتك واحسبها بالثواني، فالدنيا ساعة فاجعلها طاعة . كثير من الناس يسيرفي حياته دون خطة وعلى غيرهدى، وبلا مشاريع محددة أو خطوات مدروسة، وقد يكون هذا مقبولا في الفترات الأولى في حياة الإنسان، وقبـل أن يفتش في أعماق نفسه عـن حقيقة مشاعره ووضـوح توجهاته وترتيب أولوياته، لكن مع الأيام سيضطر لاتخاذ قرارات مصيرية كنوعية التخصص بعد الثانوية، أو مجـال الوظيفة في العمل من أجل هذا قدمنا لشباب الأمة هذه العلوم وهذه المهارات ليكتشفوا مجال حياتهم الرئيسي، ويتدربوا على المهارات التي تزيد من انتاجيتهم وفاعليتهم، ويكون لهم نجاح واضح في حياتهم الشخصية، ومساهمة مميزة في بناء حضارتنا وأمتنا من جديد. وأكرر ضرورة إخلاص النية والدعاء في كل خطوة لتضيف إلى التخطيط العميق الإلهام والتوفيق والبركة من الله تعالى، وهي معاني لا يدرسها لنا العلم الغربي لكن إيماننا بخالق السموات والأرض وقدرته التي لا يحدها شـيء سبحانه، تجعلنا نتذكر دوما ضعفنا وقلة حيلتنا، فلا نعجب بأنفسنا، ولا نغتر بقدراتنا، ولا توهمنا إنجازاتنا، فنحن الفقراء إلى الله تعالى والله سبحانه هو الغني الحميد. وإن استفدتم من هذه العلوم والمهارات فتذكروني بدعوة صالحة لعلي أشارك بشيئ من ثوابك. suwaidan-Word

خطة مقترحة لاكتساب مهارات الريادة والتنمية الذاتية من خلال مدرسة السويدان


المستوى المراجع
النجاح في الحياة
الإبداع
الذكاء
فهم الحياة
اختيار التخصص والتخطيط للوظيفة
التخطيط الشخصي وإدارة الوقت
النجومية
تأسيس وإدارة المشاريع
فن الإلقاء
فن التدريب
فن التأليف
فن الإقناع
الثقافة
فهم وإدارة العلاقات
الهوية الشخصية وفهم من أنت؟
التفاوض
الأنماط الشخصية