الحلقة الثامنة والثلاثون : فتح الجزيرة وعزل خالد


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


المحتوى

صحابيّ جليل، وخليفة راشد، كان مثالًا ونموذجًا للمؤمن القويّ، الذي لا يخشى في الله لومة لائم، بلغت شهرته الآفاق، وسمعت بسيرته الدّنيا، وخلّده التّاريخ الإسلامي كواحد من أعظم الخلفاء والقادة، وأكثرهم عدلًا وتقوى “الفاروق عمر بن الخطّاب“.

فتح بلاد الشام

فتح الجزيرة

هرقل يستنفر الجيوش ويوجه إلى حمص لأن فيها أمير الجيوش الإسلامية في الشام.

وجه عمر جيشين من العراق: أحدهما لنصرة أبي عبيدة ب(4000) مقاتل.

الجيش الثاني بقيادة عياض بن غنم إلى أرض الجزيرة إلى أهل الروم المتجهين إلى حمص، ليجبرهم العودة لنصرة أهلهم.

وخرج عمر بجيش من المدينة يقوده بنفسه لنصرة أبا عبيدة، فماذا كانت النتائج؟

واستمر فتح الجزيرة.

وتم فتح بقية أرض الشام.

لكنهم تركوا بقعة صغيرة لم يطهروها فما هي؟

عزل خالد للمرة الثانية

ما سبب العزل؟ وماذا فعل خالد عند اجتماعه بعمر؟ وماذا كانت نتيجة الاجتماع؟

وفاة خالد