الحلقة الثانية والعشرون: فتح مكة وقيادة علي بن أبي طالب لجيش الأنصار


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


قسّم رسول الله صلى الله عليه وسلم كتائب المسلمين وجعل قيادة الأنصار لسيدهم سعد بن عبادة رضي الله عنه، فلما مرَّ بأبي سفيان سيد قريش لم يصبر رضي الله عنه وتذكّر ما لاقاه المسلمون من أذى قريش فهتف: (اليوم يوم الملحمة، اليوم تستحل الحرمة).

وصل الخبر إلى رسول الله الذي كان يسعى ألا تسفك الدماء، فأمر علي بن أبي طالب أن يأخذ الراية من سعد بن عبادة ويسلمها لابنه قيس بن سعد بن عبادة، وفي هذا درس من النبي لنا يعلمنا فيه منهج الجمع بين الحرص على معالجة الأخطاء وبين مراعاة مكانة الأشخاص.

 

شاركنا ما تحب عن هذه السلسلة في التعليقات
لمتابعة سيرة علي بن أبي طالب كاملة على اليوتيوب