الحلقة الرابعة والستون : فتح بيت المقدس على يد عمر بن الخطاب


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


الحلقة الرابعة والستون: فتح بيت المقدس على يد عمر بن الخطاب

استمر حصار المسلمين حول القدس 4 أشهر دون انقطاع إلى أن رأى القائد الديني الأكبر في القدس أن المدينة ستسقط، ففضل تسليم المدينة بدفع الجزية، وبدأت المفاوضات بينه وبين أبي عبيدة، وتم الاتفاق ولكنه اشترط شرطاً واحداً، قال: عندنا في كتبنا المقدسة أن الذي يفتحها له وصف معين، وأنت لا ينطبق عليك هذا الوصف، فقال له: صفه فلما وصفه، قال: ذاك عمر، فقال: أنا لا أسلمها إلا لعمر، فأرسل إلى عمر ابن الخطاب وجاء عمر.

 

ويتابع الدكتور طارق السويدان حديثه عن مجيء عمر ابن الخطاب ولقائه بخالد ابن الوليد والصحابة الكرام بالجابية، وكيف أذن بلال أذان العصر ولم يستطع الاكمال وأجهش بالبكاء.