الحلقة السابعة: صفات الحضور 2 – نورك فينا


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


الحلقة السابعة: صفات الحضور ( 2) – نورك فينا

يتحدث الدكتور طارق سويدان في هذه الحلقة عن صفات الحضور في أسماء الله الحسنى التي يمكن أن تساهم فهمنا الدقيق لمعاني الحياة وكيفية استخدامها في حياتنا اليومية.

  • صفات الحضور في أسماء الله الحسنى:
  1. الأول: الذي ليس قبله شيء، ولا يسبقه شيء، فهو أصل كل شيء، ولا ابتداء لوجوده سبحانه، جاء في الحديث الذي رواه البخاري أن رسول الله(ص) قال: كان الله ولم يكن شيء غيره.
  2. الآخر: الباقي الذي لا انتهاء لوجوده، وليس بعده شيء، فهو الغاية النهائية لكل شيء.
  3. الظاهر: الذي ليس فوقه شيء والظاهر المسيطر على كل شيء، والعالي فوق كل شيء، فلا شيء أعلى من.
  4. الباطن: الذي ليس دونه شيء، والأقرب إلى جميع الأشياء باطلاعه على السرائر والخفايا ودقائق الأشياء، فليس أدنى منه شيء إلى باطن الأمور.
  5. القيوم: الذي قام بنفسه فلم يحتج إلى أحد، وقام كل شيء به، فكل ما سواه محتاج إليه، قال ابن القيم: مدار الأسماء الحسنى على هذين الاسمين (الحي القيوم) وإليهما مرجع معانيهما جميعاً.

وتساعدنا هذه الأسماء على وضع الأمور في نصابها وعدم اعطائها أكثر مما تستحق، وإذا وضعنا اسم الله الأول والآخر في الاعتبار لأدركنا أن هناك صورة أكبر من حياتنا، وأن حياتنا لا تتوقف على مجرد مشكلة واحدة ولو كانت كبيرة.

شاهد تتمة المعلومات القيمة التي يذكرها الدكتور طارق سويدان في صفات الحضور التي يلخصها من أسماء الله الحسنى.