الحجاب في الإسلام (عبادة أم عادة)
تاريخ النشر: - تاريخ التعديل: - الأخلاق العقيدة - جديدنا

انقسم الناس في هذه المسألة إلى عدة آراء حول الحجاب:

  • فمنهم من اعتبرها قضية رئيسية في الدين.
  • ومنهم من اعتبرها قضية فرعية.
  • ومنهم من يراها ليست من الدين بل قضية اجتماعية.

وقد أصبحت لها قوانين في بعض الدول كفرنسا وغيرها، فما هو الصواب في هذه القضية؟

القضية جوهرية لفئة كبيرة جدًا من المسلمين (علماء وعوام)، بينما نراها اليوم عند بعض الباحثين والمفكرين على هامش الأولويات في معتقداتهم.

 

تعريف الحجاب شرعاً

اللباس الشرعي: (الغطاء الكامل) هو الملاءة التي تغطي فيه المرأة رأسها وجسدها ما عدا الوجه والكفين.

 

حكم الحجاب في الإسلام

يقول الله سبحانه وتعالى: ﴿ وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ ﴾.

حكم الحجاب الشرعي: هو واجب من ترتديه تؤجر، ومن تتركه تأثم، والمؤمن الحق يتفنن في إرضاء الله، وليس في التسيب من أوامره.

حكم النقاب: هو مستحب (من فعله يؤجر، ومن تركه لا يأثم)، وليس واجبًا شرعيًا، وبعضهم قال: مباح (متروكًا لرأي الناس).

 

آيات الحجاب في القرآن الكريم

  • ﴿وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ ﴾.
  • ﴿يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً﴾.
  • ﴿ وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ ﴾.

 

شروط الحجاب الشرعي

له خمسة شروط:

  • أن يستر جميع بدنها.
  •  ألَّا يَشِفَّ أو يَصِف بدنها.
  • ألَّا يكون ضَيِّقًا يصف حجم أعضائِها.
  • ألَّا يكون زِينةً في نفسه.
  • ألَّا يكون مُعطَّرًا أو مُبَخَّرًا.

 

الفرق بين الحجاب والنقاب والجلباب والخمار

الحجاب: اصطلاحًا هو الستر، وتحتجب المرأة أي تستتر ووردت مرة واحدة في القرآن الكريم: ﴿وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ ﴾.

الجلباب: (الغطاء الكامل) هو الملاءة التي تغطي فيه المرأة رأسها وجسدها ما عدا الوجه والكفين ﴿يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً﴾.

الخمار: هو غطاء الرأس مع تغطية النحر (الصدر)، لأنهم في الجاهلية كانوا يغطون الرأس ويكشفون النحر، فنزلت الآيات بوجوب تغطية النحر ﴿ وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ ﴾.

النقاب: هو غطاء الوجه، سواء كان على كامل الوجه أم نصف الوجه.

وكلمة حجاب المستخدمة اليوم في مصطلحات الناس يقصد بها: اللباس الشرعي، وليس الستر الكامل.

 

هل الحجاب فرض أم عادة ؟

الحجاب واجب تؤجر من ترتديه وتأثم من تخلعه، وفي استطلاعٍ لشريحة من الجمهور حول كونه فريضة أم عادة؟

كانت النتيجة كالآتي:

استطلاع الجمهور:

96% فريضة.

4% عادة.

 

الحجاب وأثره في عفة المرأة

  • بعض الناس يظن أن حجاب المرأة يثير غرائز الرجال، غير أننا نرى أن نسب التحرش والاغتصاب في الدول المعادية للحجاب هي أكثر بكثير من نسب التحرش في المجتمعات الإسلامية التي تحافظ على الحجاب.
  • ﴿وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاء اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحاً فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَن يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَن يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَّهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ﴾ ، في هذه الآية يضع الله الحرج عن المرأة الكبيرة، فبإمكانها التخفف من ثيابها، شريطة الحفاظ على ستر العورة.
  • ليست المرأة بعورة كما يقول بعض الناس، معاذ الله فالمرأة كيان وعقل وروح وعاطفة.

وفي استطلاع للرأي حول أثر الحجاب على عفة المرأة أو في إثارة الرغبة لدى الرجال، كانت النتيجة كالآتي:

استطلاع الجمهور:

الحجاب والعفة: 99%.

الحجاب وإثارة الشهوة: 1%.

 

إذًا العلاقة بين الحجاب والعفة علاقة متلازمة حقيقية.

وليس كما يقول بعض الناس اليوم: المخبر أهم من المظهر، والعفة قضية قلبية وليست شكلية، والتقوى هي المنطلق الحقيقي للعلاقة مع الله.

 

هل الحجاب يعيق تقدم المرأة ويؤثر سلبا على مشاركتها في بناء الحضارات؟

يرى علماء النفس: الحجاب لا يعيق تقدم المرأة ومشاركتها في بناء الحضارات، فلا يوجد ارتباط في الدراسات الحديثة تربط بين الحجاب (قطعة قماش تغطي الرأس والصدر) وبين تقدم النساء.

وفي استطلاع لشريحة من الناس حول تقدم المرأة بالحجاب أم تخلفها تبين ما يلي:

استطلاع الجمهور:

الحجاب يعيق: 14%

الحجاب لا يعيق: 86%

وفي الختام: لا تنس مشاركة هذه المقالة مع الأصدقاء

كما يمكنكم الاستفادة والاطلاع على المزيد من المقالات:

الايمان وأهدافه و الانتحار تصرف فيما لا تملك و  الإسلام ببساطة

 

الأسئلة الشائعة

هل ترك الحجاب كبيرة من كبائر الذنوب؟

لا يعتبر ترك الحجاب كبيرة من كبائر الذنوب، ولكنه واجب تأثم من تركته.

هل الحجاب حرية شخصية ام فرض؟

ليس بحرية شخصية بل هو واجب تؤجر من ترتديه وتأثم من تخلعه.

آية تثبت ان الحجاب فرض؟

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ﴿يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً﴾

هل نحاسب على الحجاب؟

نعم تؤجر المرأة بارتدائه، وتأثم بخلعه.

اترك تعليقاً