الوعي ومفهومه وفوائده على الفرد والمجتمع
تاريخ النشر: - تاريخ التعديل: - فكر وتوعية - جديدنا

إنّ أهم مراحل الوعي والبناء الحضاري للأمة، هو الإحساس بالحاجة إلى الزاد الثقافي، واعتباره غذاءً روحيًا للعقل البشري، إذ إنّ أخطر ما يواجه جيلنا الحالي هو غياب الوعي عن ذهنه ونظرته القاصرة إلى الثقافة الأصلية، ولكي تنهض الأمة لا بد من أن تبدأ من صحوة الفكر، ولكي تقود الحضارة من جديد لا بُدَّ منْ إعداد جيل قياديّ ينهضُ بالأمة بفكر مستنير وإرادة وإيمان.

مفهوم الوعي

تعريف الوعي

الوعي هو حالة عقلية يكون فيها العقل بحالة إدراك، وعلى تواصل مباشر مع محيطه الخارجي، عن طريق منافذ الوعي التي تتمثل عادة بحواس الإنسان الخمس.

وفقًا لهذا التعريف العام الجامع للعديد من المعاني، عملت العديد من مؤسسات التدريب والتأهيل والتربية في التركيز على رفع مستوى الوعي في المجال المطلوب وتطويره، حيث أشارت العديد من الدراسات المعرفية إلى أنّ ارتفاع محصلة الوعي حول علم أو فن ما؛ يضاعف من عائدية تعليمه من حيث: السرعة والأداء والفعّالية على المتعلّم.

 

مفهوم الوعي في علم النفس

يمثل الوعي عند العديد من علماء علم النفس الحالة العقلية التي يتميز بها الإنسان: بملكات المحاكمات المنطقية، والذاتية (الإحساس بالذات)، والإدراك الذاتي، والحالة الشعورية، والحكمة أو العقلانية، والقدرة على الإدراك الحسي، لتثمير العلاقة بين الكيان الشخصي والمحيط الطبيعي له.

 

أنواع الوعي

الوعي الذاتي

الإنسان الواعي لذاته يستطيع الاستفادة بأقصى قدر من الحياة ومواردها، ويستطيع مواجهة الأزمات والتغلّب عليها، ويكون لديه شعورًا عاليًا بالرضى عن نفسه لأنه منجز، ولديه قدرة على التواصل مع الآخرين، فما هو الوعي الذاتي؟ وما هي مصادره؟

ما هو الوعي الذاتي ؟

هو حالة إدراك الإنسان لمكنونات نفسه، والتحكم في الأوقات والمشاعر والقدرات، لتحقيق الطموحات والمبادئ والتوازن في الحياة.

يقول الإمام ابن تيمية: (من عرف نفسه اشتغل بإصلاحها عن عيوب الناس).

 

مصادر الوعي الذاتي

أولًا- إدارة الوقت :

الوقت هو الحياة، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى سأل عن أربع: منها عن عمره فيما أفناه».

3 حقائق لا يرحم بها الوقت :

  • الوقت لا يقف ولا يعود.
  • الوقت لا يعوّض ولا يُسترد.
  • الوقت لا يُشترى ولا يباع.

 

3 أسباب لضياع الوقت :

  • إدمان الهاتف النّقال.
  • الانشغال بالتلفزيون.
  • التوسّع في المباحات.

فلن ينجز الإنسان وينجح دون إدارة الوقت، وهي تضمن لنا الإنجاز في العمل، وتخلّصنا من القلق والتسويف والتأجيل، ومؤشر النجاح فيه: وجود جدول عمل يومي وأسبوعي وشهري يتم الالتزام به.

 

ثانيًا- التركيز :

لا تشتت نفسك في أعمال كثيرة، فإنجاز حقيقي ملموس مشرّف أفضل من 20 شيئًا غير مكتملين، ولا تقبل أعمال خارج مجال اختصاصك، فيجب التركيز في مجال واحد والتنويع في أدواته، ومؤشر التركيز هو 50% على الأقل من الوقت في المجال التخصصي (عمل وعلاقات وإنجازات).

 

ثالثًا- بناء الصورة الشخصية :

الانطباع الأول لك أمام الناس هو الانطباع الأخير، لذلك ادفن وجودك في أرض الخمول؛ فما نبت مما لم يُدفن لا يتم نتاجه، فالقيادة في الدنيا والدين تتطلب صبر سنين، وأنْ يصنع المرء نفسه في صمت، كالشجرة التي يختفي أصلها في ظلمة التراب، ولتحذر من أن تبرز للناس قبل استكمال المؤهلات المطلوبة، وأن تستكمل هذه المؤهلات لتلفت بها انتباه الناس إليك أنت، يقول سيدنا عمر: (تفقّهوا قبل أنْ تسوّدوا).

 

رابعًا- افهم نفسك :

النفس البشرية عجيبة لها أحوال تتغير كل لحظة، من منا لا يريد أن يعامله الناس باحترام وتقدير؟ نحتاج إلى أن نتحرر من ضغوط الآخرين علينا، فالناس تحكم بالظاهر ولا أحد يعرف ظروف الإنسان الشخصية أكثر منه، ماذا يحب وماذا يكره؟ متى يقول “نعم”؟ ومتى يقول “لا”؟ وماذا يستطيع أن يفعله؟ وماذا يجب أن يعترف أنه لا يستطيع فعله؟

 

خامسًا- التحكم في الذات :

هي قدرة الإنسان على توجيه مشاعره وأفكاره نحو الهدف الذي يصبوا إليه، فحياتك لن تتغير ما تتغير أنت، مما يستدعي عدم ترك ذواتنا للظروف تلعب بها، بل لا بدّ من المبادرة للتحكم في النفس.

 

تمارين الوعي الذاتي

أسئلة تعينك في مبادرتك لبناء وعيك الذاتي، من خلال النموذج الآتي:

المراجع الذاتيةالبيان
ما هي العقبات التي أواجهها؟اكتب هنا ………..
ماذا يمكن أن يحدث لو لم أقم بتلك الخطوة؟………..
من هم المساهمون معي؟ كيف نلتقي معًا وأكسب دعمهم؟………..
من هم المعارضون؟ ما هي الأفعال التي يمكن اتخاذها لتقليص المقاومة والحواجز؟………..
ما هو الوقت المحدد المعقول لبدء هذه المبادرة؟………..

 

الوعي الاجتماعي

من المعروف أنّ الإنسان يتأثر بمن حوله، وخاصة الشباب الذين لا يتمتّعون بحصانة تربوية فكرية عميقة، ومن هنا يكون تغيير العلاقات أساسًا لتغيير شخصية الإنسان.

أهمية وأبعاد الوعي الاجتماعي

  • اكتساب السلوك والأخلاق يتأثر كثيرًا بالوسط المحيط، والفكر والقناعات والعقيدة فكل إنسان يولد على الفطرة، فأبواه يهوّدانه أو ينصّرانه أو يمجّسانه.
  • عندما يكبر الإنسان يتضاءل مع الأيام تأثير الوالدين ويزداد تأثير الأصحاب في المحافظة على القيم والأخلاق وبناء الهوية السليمة.
  • دور المجتمع والخطاب التربوي والإعلامي لبيان: أثر العلاقات السيئة الصالحة، الأنشطة الجماعية ومراكز تنمية الهوايات والمهارات، تشجيع الرحلات الجماعية النافعة، الإبداع في تعليم الشباب فنّ بناء العلاقات والتأثير في الناس.

 

أيديولوجيا الوعي الاجتماعي

نتناول هذا الموضوع بدراسة نظام التحليل الشخصي المعدل: الذي يدرس الأنماط القيادية الناتجة عن السلوكيات الشخصية الغالبة للإنسان، والتي تصدر من خلال تفاعل جوهر الشخصية مع البيئة، فكان “وليم مارستون” من أوائل من وضع القواعد العلمية لهذا النظام التحليلي، حيث يدرس علاقة السلوك من خلال محورين:

  • ميل الإنسان في سلوكه للاهتمام بالناس أو الاهتمام بالمهام والأعمال.
  • تعامل الإنسان مع التغيير ما بين تفاعل سريع وبين تعامل متأنّي.

ووفق هذين المحورين نتجت الأنماط الشخصية الآتية:

  1. الرسمي: اهتمام بالعمل أكثير من الناس، مع تغييرات سريعة وكبيرة.
  2. المؤثر: اهتمام بالناس أكثر من العمل، مع تغييرات سريعة وكبيرة.
  3. الاجتماعي: اهتمام بالناس أكثر من العمل، مع تغييرات متدرّجة.
  4. الدقيق: اهتمام بالعمل أكثر من الناس، مع تغييرات متدرّجة.

 

سيكولوجيا الوعي الاجتماعي

  • اختيار العلاقات.
  • بناء العلاقات.
  • تعميق العلاقات.
  • قطع العلاقات.
  • إصلاح العلاقات.

 

طرق تطوير الوعي الاجتماعي

  • بناء مفهوم القدوة التي تعتمد على الأفكار والمبادئ الصحيحة، لا على التمركز حول الشخص دون تمييز.
  • تكريس مفهوم أنّ الحق هو الذي ينبغي أنْ يتّبع أين ما وجد وكيفما وجد (الحق لا يعرف بالرجال، وإنما يعرف الرجال بالحق).
  • تشكيل مفهوم القدوات بدلًا من القدوة الواحدة، فالناس مختلفون متنوعون في خبراتهم ومواهبهم، لذلك يجب الأخذ بأفضل ما لدى كل شخص وترك ما لا ينفع.
  • أهمية صحبة أهل الخبرة من خلال: إلحاق الشباب بمساعدة الشخصيات الكبيرة والمؤثرة في أعمالهم، اللقاءات الدورية معهم، قراءة الاعمال والسير الذاتية للقدوات في أدوار حياتهم المختلفة.

 

الوعي المالي

لا شك أن المال هو عصب الحياة ولا يستغنى عن المال، ولكن هناك فرق كبير بين من يجعل المال في يده، وبين منْ يجعله في قلبه.

ما هو الوعي المالي ؟

حفظ المال مقصد رئيسي من مقاصد التشريع الإسلامي، وينطلق من مبدأ أنّ المال هو مال الله تعالى وهو بيدي أمانة، أمرني الله باستخدامه في وجوه ونهاني عن وجوه أخرى، والمال هو كل ما له قيمة مادية.

الإمام سفيان الثوري يقول: (المال في هذه الدنيا سلاح)، ولن يرحمك أحد ما لم تكن مليئًا ولديك ما يكفيك، والعمل بجدّ سبيل لتحصيله فالفرص تصنع ولا تأتي.

 

تطوير وبناء الوعي المالي الشخصي

  • حدد أهدافًا مالية محددة وقابلة للقياس لسنة و5 سنوات و20 سنة.
  • ضاعف دخلك الشهري كل 3 سنوات مرة، وضاعف ملكيتك كل 5 سنوات.
  • الوظيفة هي مرحلة تدريبية لذلك يجب أن تبني مشروعك الخاص.
  • الصدقة الدائمة الشهرية.
  • وزّع استثماراتك بنسبة 40% عقارات و30% أوراق مالية و30% استثمارات مباشرة.
  • استعانة بالله تعالى وإخلاص النية والدعاء.

 

الوعي الفكري

كيف تفكر ؟ وبماذا تؤمن ؟

  • السلوك والمشاعر مصدر الفكر والقناعات، وبالتالي علاجهما دون علاج الفكر هو معالجة للظواهر دون الأسباب.
  • الفكر يتعلّق بنظرة الإنسان وفهمه للدين والحياة ودوره فيها، كما يتعلق بطموحاته واهتماماته وعلاقاته ومهاراته وقدواته.
  • الفكر والقناعات هي أساس بناء الأخلاق، وتعديل الأخلاق بتغييرهما وليس بالخطاب العاطفي الوعظي.

 

أبعاد الوعي الفكري

  • العقيدة.
  • المبادئ والقيم.
  • فهم الحياة.
  • الطموحات.
  • الروح.
  • العقل.
  • العواطف.
  • الجسم.
  • المال.

 

كيف تقضي وقتك ؟

  • أيسر طريقة لمعرفة اهتمامات الإنسان هي معرفة كيف يقضي وقت فراغه: (رياضة، موضة، قراءة، أسواق..)، واهتمامات الإنسان هي انعكاس لفكره وطموحاته ونظرته لدوره في الحياة.
  • فهم الإنسان لقيمة الوقت، وأنّ الوقت هو الحياة (هذا الفهم ودرجة عمقه في النفس) سيؤدي إلى توجيه الاهتمامات نحو النافع المفيد.
  • وضوح أهداف الحياة وجدّية المجتمع المحيط بالإنسان سينعكس على فعالية الإنسان.
  • الخطاب التربوي والإعلامي له تأثير بالغ، من خلال: (التركيز على أهمية الوقت وقيمته، تشجيع الاهتمامات المفيدة وتعليمها، التحذير من صحبة الفاسدين، ضرب المثل بالقدوات والتعلم منهم).

وفي الختام: لا تنس مشاركة هذه المقالة مع الأصدقاء.

كما يمكنك الاستفادة والاطلاع على المزيد من المقالات

أزمة بناء الشخصية و لماذا لا ننتج؟! و مهارات إدارة الوقت

 

الأسئلة الشائعة

ما تعريف الوعي؟

الوعي هو حالة عقلية يكون فيها العقل بحالة إدراك، وعلى تواصل مباشر مع محيطه الخارجي، عن طريق منافذ الوعي التي تتمثل عادة بحواس الإنسان الخمس.

ما هي مصادر الوعي الذاتي؟

1- إدارة الوقت
2- التركيز
3- بناء الصورة الشخصية
4- افهم نفسك
5- التحكم في الذات

ما هو الوعي المالي؟

حفظ المال مقصد رئيسي من مقاصد التشريع الإسلامي، وينطلق من مبدأ أنّ المال هو مال الله تعالى وهو بيدي أمانة، أمرني الله باستخدامه في وجوه ونهاني عن وجوه أخرى، والمال هو كل ما له قيمة مادية.
الإمام سفيان الثوري يقول: (المال في هذه الدنيا سلاح)، ولن يرحمك أحد ما لم تكن مليئًا ولديك ما يكفيك، والعمل بجدّ سبيل لتحصيله فالفرص تصنع ولا تأتي.

كيف نبني الوعي المالي الشخصي؟

- حدد أهدافًا مالية محددة وقابلة للقياس لسنة و5 سنوات و20 سنة.
- ضاعف دخلك الشهري كل 3 سنوات مرة، وضاعف ملكيتك كل 5 سنوات.
- الوظيفة هي مرحلة تدريبية لذلك يجب أن تبني مشروعك الخاص.
- الصدقة الدائمة الشهرية.
- وزّع استثماراتك بنسبة 40% عقارات و30% أوراق مالية و30% استثمارات مباشرة.
- استعانة بالله تعالى وإخلاص النية والدعاء.

كيف تقضي وقتك؟

أيسر طريقة لمعرفة اهتمامات الإنسان هي معرفة كيف يقضي وقت فراغه: (رياضة، موضة، قراءة، أسواق..)، واهتمامات الإنسان هي انعكاس لفكره وطموحاته ونظرته لدوره في الحياة.
فهم الإنسان لقيمة الوقت، وأنّ الوقت هو الحياة (هذا الفهم ودرجة عمقه في النفس) سيؤدي إلى توجيه الاهتمامات نحو النافع المفيد.
وضوح أهداف الحياة وجدّية المجتمع المحيط بالإنسان سينعكس على فعالية الإنسان.
الخطاب التربوي والإعلامي له تأثير بالغ، من خلال: (التركيز على أهمية الوقت وقيمته، تشجيع الاهتمامات المفيدة وتعليمها، التحذير من صحبة الفاسدين، ضرب المثل بالقدوات والتعلم منهم).

اترك تعليقاً