الحلقة الثانية والستون: مواجهة الإمام علي بن أبي طالب للخوارج وقتالهم


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


بدأت قوات جيش سيدنا علي بالازدياد والتجمع ومن هول المشهد خاف هؤلاء الخوارج فانسحب معظمهم، ولم يبقى إلا ألف منهم انطلقوا مهاجمين، فعندها وبخطة ذكية حاصرهم سيدنا علي بن أبي طالب بجيشه ولم يبقي منهم سوى 8 أشخاص، ولم يقتل من جيش سيدنا علي في معركة النهروان هذه إلا 9 أشخاص.

ثم من انسحب منهم في معركة النهروان مع من كان في الكوفة تجمعوا بقيادة “المستورد” في منطقة يقال لها “النخيلة”، فأرسل لهم سيدنا علي يحاورهم فأصروا فهاجمهم بجيشه وطحنهم ولم ينجو منهم سوى 5.

ولم ينتهي أمرهم عند ذلك، بل استمروا يجتمعون ويثيرون الفتن.

شاركنا ما تحب عن هذه السلسلة في التعليقات
لمتابعة سيرة علي بن أبي طالب كاملة على اليوتيوب