الحلقة السادسة والستون: مقتل الإمام علي بن أبي طالب


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


كان آخر ما فعله الخوارج في هذا التوقيت أن اجتمع ثلاثة، منهم:

  • عبد الرحمن بن ملجم الكندي.
  • البرك بن عبد الله التميمي.
  • عمرو بن بكر التميمي.

وتشاوروا فيما ينبغي أن يفعلوه، فقالوا: لو أتينا أئمة الضلال فقتلناهم، فأرحنا منهم البلاد.

فقال ابن ملجم: “أنا أكفيكم أمر علي بن أبي طالب“، وتعاهدوا واتفقوا على ألاّ ينقض أحد عهده، وتواعدوا أن يقتلوهم في شهر رمضان، وكتموا الأمر عن الناس جميعاً.

انتظر عبد الرحمن بن ملجم ،في فجر ذلك اليوم، حتى خرج الإمام علي بن أبي طالب من بيته لصلاة الفجر، وأخذ يمرّ على الناس يوقظهم للصلاة، حتى اقترب من المسجد فضربه بالسيف المسموم على رأسه، فسالت الدماء على لحيته، كما وصف الرسول صلى الله عليه وسلم مشهد قتله قبل ذلك.

شاركنا ما تحب عن هذه السلسلة في التعليقات.