المقدمة


يقول د. طارق السويدان هناك فكر وهناك أدوات لنشر الفكر، ولا بد للعلماء وكل من يرغب بالتأثير والمساهمة في التغيير الحضاري اتقان أدوات نشر الفكر، وإلا مهما تعلمنا وامتلكنا من علم وفكر سيبقى أثرنا محدود وضعيف. ولهذا نجد أن الدكتور طارق السويدان حفظه الله قدم إسهامات مميزة وإبداعية في مجال التدريب والإلقاء والتأليف والظهور الإعلامي، ومارس التدريب والألقاء قرابة 40 سنة ودرّب عشرات الآلاف من شباب الأمّة، اسهاماّ منه في صناعة جيل واعي مفكر قادر على المساهمة في نهضة بلده وأمته

ستجد في هذا القسم انتاج د. طارق السويدان في مهارات الإلقاء والتدريب والتأليف من برامج وكتب ودورات، ونهاية القسم ستجد خطة لدراسة هذه المهارات حسب المستويات، وخطة أخرى لدراسة هذه المهارات حسب الموضوع


البرامج والمحاضرات المرئية والمسموعة


خطة مقترحة لتعلم التدريب والإلقاء والتأليف من خلال مدرسة السويدان


خطة مقترحة لتعلم مهارات التأثير حسب الموضوع