الحياة المتوازنة

- التنمية الذاتية

فكرة مقياس الحياة المتوازنة:

كيف تخطط لأهدافك وتتوازن في حياتك؟

صممنا هذا التمرين لمساعدتك على التوازن في حياتك والتأكد من التجدد المستمر، ونعتبره من أهم التمارين حيث سيحدد لك جوانب القوة والضعف في حياتك، و الأمور التي تحتاج إلى تعديلها للوصول إلى حياة متوازنة فعالة.

وسيساهم هذا التمرين في تطوير خطة حياتك بإضافة الأمور التي تحتاج إلى علاج لخطة الحياة، وذلك في المجالات المختلفة التي يشملها هذا المقياس.

وللعلم فإن معظم الناس لا يحققون أكثر من 50% مما خططوا له سنوياً (وهذا هو المتوسط العالمي)، فإن تم تحقيق أكثر من ذلك فهذا يدل على حسن تخطيط وتنفيذ وهمة عالية، بشرط أن تكون الأهداف طموحة وكبيرة، ولذا فمن المهم جداً الصدق مع النفس، والدقة في الإجابة لتحصيل الفائدة المرجوة من المقياس.

دقة المقياس:

هذا المقياس يعتبر خطة منهجية علمية تم تطبيقها على الآلاف وتعديلها عدة مرات، لكي تكون الخطة واقعية وعملية ومبنية على الأولويات والمواهب والقيم والرغبات التي تختلف من إنسان لآخر.

لمن يقدم المقياس؟

لكل من يرغب في التوازن في حياته و التجدد المستمر فيها ، ولكل من أراد أن تكون لحياته أهداف يسعى لتحقيقها وتطويرها .

إعداد :

د. طارق السويدان ( رتب حياتك و الحياة المتوازنة )
أ. غياث هواري ( مقياس الحياة المتوازنة )

يمكنكم الإطلاع على كافة المعلومات من خلال موقع أكاديمية الإبداع الخليجي.

كما يمكنم أيضا الإطلاع على بقية مقاييس التنمية الذاتية.