الحلقة الثالثة: تاريخنا في الميزان – قوانين القرآن التاريخية


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


برنامج نغوص فيه مع التاريخ ونستخرج من كنوزه موازين نستطيع من خلالها أن نفهم التاريخ، مهمة وهدف هذا البرنامج إعادة الرؤية الوسطية للتاريخ و الاهتمام بقيم مناهج تحليل التاريخ والنظر إليه، وهناك مطالب كبيرة كانت ولازالت بإعادة كتابة تاريخنا والنظر فيه من جديد.

 تاريخنا في الميزان 

قوانين القرآن التاريخية

يُروى في الأثر عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أنه قال: (من أراد عِلم الأولين والآخرين، فليثوّر القرآن فإن فيه علم الأولين والآخرين)، لذلك لابدّ لنا من تدبّر القرآن الكريم والتفكّر في العبر والقصص التي وردت لنا فيه، ليس بغاية التسلية أو السماع فقط، وإنما كي نتّعظ من سير من سبقنا من الأُمم، وبناءً على هذا أُعدّت هذه الحلقة لنلخّص فيها بعض القوانين التي تُعيننا على هذا الدليل الإرشادي الإلهي ونتعلّم تطبيقه.

محاور الحلقة

القواعد والقوانين القرآنية

  1. الله خالق القوانين.
  2. قوانين ثابتة لا تتغير.
  3. قوانين حيادية لا تحابي أحدًا (كيف صمدت غرناطة لمدة ألف عام ثم سقطت؟).

قوانين التغيير

  1. لكلِّ أمّة أجل.
  2. ثبات الحال من المحال.
  3. التغيير يتم بالجهد البشري.

قوانين الاِنحسار

  1. سوء العاقبة للمكذّبين.
  2. الفساد الأخلاقي يُهلك الأُمم.
  3. اِنحسار الأمم بالظلم والطغيان.

قوانين التمكين

  1. الاِبتلاء والتمحيص يأتي قبل التمكين.
  2. التدافع بين الحق والباطل.
  3. نصر الله تعالى حقٌّ للمؤمنين.