الحلقة السادسة والأربعون: أخطاء وخيانات داخلية كادت توقع غرناطة بيد النصارى


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


جدول المحتوى

أخطاء وخيانات داخلية كادت توقع غرناطة بيد النصارى: بعد تحالف المسلمين واِنتصارهم على النصارى في معركة الدونونية، حصل أمرٌ غريب وهو خيانة ابن الأحمر وتحالفه مع النصارى لقِتال المسلمين من أهل المغرب خوفاً من سيطرتهم على الحكم وتنحيته جانباً، ولكن شاء الله أن يجعل كيده في نحره وأن يُهزم ويتركوه النصارى وحيداً.

محاور الحلقة

  • خوف ابن الأحمر وإظهاره الندم على خيانته واعتذاره للخليفة المنصور وابنه يوسف.
  • خطأ فادح يرتكبه يوسف بن المنصور كاد يوقع الأندلس بيد النصارى، فماذا فعل والده؟
  • هدوء الأمور في بلاد المسلمين، واضطرابها عند النصارى وانقسامهم داخليّاً.
  • استعانة حاكم النصارى ألفونسو العاشر بالملك المنصور لقتال ابنه المتمرّد سانتشو.
  • الحفاظ على الكتب العلمية والتراث الأندلسي، ونقله إلى مدينة فاس في المغرب.