الحلقة الخامسة والأربعون: هجوم جيش عائشة على قتلة عثمان وغضب علي بن أبي طالب


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


اقترب جيش مكة بقيادة أم المؤمنين عائشة والزبير وطلحة من البصرة، وبدأت المفاوضات مع والي الصبرة عثمان بن حنيف، وحصل اتفاق يقضي ببقاء مراكز القيادة تحت سيطرة الوالي عثمان، مقابل أن يُسمح لهم بدعوة أهل البصرة لحرب قتلة عثمان.

 

عندها أحسّ أهل الفتنة، الذين في البصرة، بالخطر، فعملوا على بدء القتال بين الجيشين ونجحوا في ذلك، فتقدم جيش مكة وطلب من أهل البصرة أن يسلموا قتلة عثمان ففعلوا، وقتل 600 منهم، ولم يبقى منهم إلا رجل واحد من بني سعد قررت قبيلته حمايته، وسيطر جيش مكة على البصرة.

 

شاركنا ما تحب عن هذه السلسلة في التعليقات.
لمتابعة سيرة علي بن أبي طالب كاملة على اليوتيوب.