الحلقة العاشرة: نساء خالدات – سمية بنت خياط


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


سمية بنت خياط أول شهيدة في الإسلام، أمّ الصحابي الجليل عمار بن ياسر الذي أسلم في دار الأرقم، وكانت أسرته تخدم سيّد بني مخزوم، فلما آمن آل ياسر بدأت مرحلة التعذيب لهذه الأسرة، ومرّ بهم رسول الله ﷺ فقال: «صبرًا آل ياسر فإن موعدكم الجنة».

 

محاور الحلقة

·      استشهاد سمية بنت الخياط

اشتدّ العذاب على آل ياسر وشارك به أبو جهل، فشتمته سمية فأخذ رمحًا وطعنها فاستشهدت رحمها الله، ثم توجه إلى زوجها ياسر فقتله أيضًا، رأى عمار استشهاد أبويه أمامه ولم يتركوه حتى سبّ رسول الله ﷺ.

 

·      بطولة أم عمارة نسيبة بنت كعب المازنية

كانت أم عمارة إحدى امرأتين بايعتا النبي ﷺ في وفد الأنصار أثناء بيعة العقبة، وفي غزوة أحد تجلّت بطولاتها حتى قال رسول الله ﷺ: «ما التفت يمينًا أو شمالًا إلا وجدتّها تقاتل دوني»، ثم حمل ابنها حبيب بن زيد رسالة النبي ﷺ إلى مسيلمة وكان شهيد كلمة الإيمان.