الحلقة الخمسون: معاملة الإمام علي بن أبي طالب لأم المؤمنين عائشة


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


بعد نهاية معركة الجمل، أمر سيدنا علي بن أبي طالب جمع من قتل من الطرفين وصلّى عليهم جميعاً، وكان سيدنا علي يقول: (والله وددت أني مت قبل هذا بعشرين سنة)، أم السيدة عائشة فكانت كلما ذُكِرت معركة الجمل تبكي وتقول: (ليتني مت قبل يوم الجمل).

 

يقول الفقهاء؛ لولا معركة الجمل ما عرفنا أحكام قتال البغي. فلم تكن هذه الأحكام مفصلة في القرآن الكريم ولا في السنة، وإنما علّمنا الإمام علي بن أبي طالب هذه الأحكام بعد هذه المعركة.

 

وكانت معاملة الإمام علي للسيدة عائشة غاية في الإكرام وغاية في التوقير. حدث أنّ اثنين من جيشه خاطباها بسوء، فأمر بهما فجُلدا 100 جلدة، ثم جهزّها أحسن تجهيز، وأرسلها إلى المدينة، وخرج مودّعاً لها.

 

شاركنا ما تحب عن هذه السلسلة في التعليقات.
لمتابعة سيرة علي بن أبي طالب كاملة على اليوتيوب.