الجزء الرابع عشر: 14: كيف تولى عثمان بن عفان الخلافة ؟ كيف جرت الأحداث ؟


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


نموذج خاص من نماذج الشخصيات الناجحة التي قدمها الإسلام للأمة، جمعت فيه صفات عظيمة، وأخلاق رفيعة، ومكانة عالية، وعقل راجح، خولته لأن يكون صاحب سابقة في الإسلام، وثالث الخلفاء الراشدين لرسول الله ﷺ، ناهيك عن كونه صهر النبي ﷺ  على بناته رقية ثم أم كلثوم.

سيرة أمير المؤمنين عثمان بن عفان

 كيف تولى عثمان بن عفان الخلافة ؟ كيف جرت الأحداث ؟

عندما قاربت وفاة الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، حرص على أن يُجمع أمر المسلمين على الخليفة الذي سيأتي من بعده، وبحكمة منه رتب تفاصيل أمر اختيار الخليفة الجديد على أن يكون بالشورى، فكيف جرت الأحداث؟ وهل اجتمع المسلمون على الخليفة الجديد؟

محاور الحلقات تتمة30+ 31+32+33+34

  • اهتمام عمر بن الخطاب بوحدة الأمة حتى اللحظات الأخيرة من حياته.
  • ماذا قال عمر بن الخطاب قبل وفاته في حق عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب ؟
  • لماذا لما يختار عمر بن الخطاب ابنه عبد الله للخلافة من بعده ؟
  • تحديد عمر بن الخطاب طريقة انتخاب الخليفة الجديد، وهي جعل الشورى في عدد محصور من صحابة رسول الله.
  •  من هم الستة  الذين حصر فيهم عمر بن الخطاب أمر الشورى على الخلافة ؟
  • تحديد الفاروق عمر بن الخطاب طريقة الانتخاب، ومدته، والحكم في المجلس، والمرجح إن تعادلت الأصوات، وعقاب من يخالف أمر الجماعة.
  • وصف سيدنا عمر بن الخطاب لسيدنا عبد الرحمن بن عوف أنه مسدد رشيد، بعد تفويضه لأمر اختيار الخليفة إن اختلفت الآراء.
  • حكمة سيدنا عبد الرحمن بن عوف في إدارة الشورى، وحرصه على توحيد آراء المسلمين.
  • كيف جرت أحداث الاتفاق على الخليفة الجديد بعد وفاة سيدنا عمر بن الخطاب؟ وهل حدث خلاف بين عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب رضي الله عنهما ؟
  • الاتفاق على بيعة سيدنا عثمان بن عفان، ثم كان سيدنا علي بن أبي طالب أول من بايعه بعد عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنهما، وأجمع على بيعته المهاجرون، والأنصار، وأمراء الأجناد، والمسلمون.