قصة سيدنا يوسف عليه السلام 4 – قصص الأنبياء

الحلقة الثامنة عشر


اخرج ملك مصر سيدنا يوسف عليه السلام من السجن وقربه إليه وجعله وزيراً عنده
ومن ثم جاء اليه اخوته لكي يأخذو القمح فعرفهم
ولم يعرفوه فقال لهم أحضروا اخاكم من أبيكم اذا أردتم ان اعطيكم القمح مرة أخرى
فرجعوا الى أبيهم ونقلوا له قول سيدنا يوسف عليه السلام
فرفض في بادء الأمر ولكنه وافق بعدما وضعوا المواثيق بين يديه بأن لا يرجعوا من دونه
وذهبوا مع أخاهم وتعرف اليه سيدنا يوسف وبقي عنده ورجع إخوته الى ابيهم من دونه بعد ان اتهم اخوهم الصغير بسرقة كأس الملك
وتطورت الاحداث من بعدها نوريها لكم في هذه الحلقة

نرحب بكم مع سلسلة جديدة يقدمها لكم الدكتور طارق السويدان
يقول الله تبارك وتعالى ” نحن نقص عليك أحسن القصص بما أوحينا إليك هذا القرآن وإن كنت من قبله لمن الغافلين ” وقال تعالى ” فاقصص القصص لعلهم يتفكرون ” صدق الله العظيم .
فهذه القصص فيها معاني ودورس وعبر وليست للتسلية بل لتثبيت معاني الإيمان وتعليم المؤمنين على مدى الزمان كيف يتعاملون مع الدعوى وأعداء الإسلام والمخالفين والطغاة لأن قصص الأنبياء على مر الأزمان هي نموذج حي لهذا التاريخ العظيم الذي حرف بقعل البشر
وجاء القرآن لكي يوضح الحقائق ويبين لنا كيف حدثت الأمور على حقيقتها .
قصص الأنبياء عليهم الصلاة والسلام دروس وعبر ومعاني ومنهج للدعوة الى الله رب العالمين وفيها فهم للحياة وكيف سارت البشرية
سنستعرض معكم قصص الأنبياء لأجل أمر اخر .. لايمكن ان يفهم القران الكريم من دون معرفة قصصهم
فالقران مليء بذكر الأنبياء سور وآيات كثيرة تحدت عنهم .كل ذلك أسباب تدعونا الى إستعراض قصص هؤلاء الأنبياء عليهم الصلاة والسلام
لمتابعة الحلقات كاملة على اليوتيوب