الحلقة السادسة عشر : طلوع الشمس من مغربها وخروج الدابة


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


المحتوى

بعد وفاة المسيح عيسى بن مريم بسنين قليلة يبدأ الضلال ينتشر من جديد، ويظهر الكفر والشرك بين الناس، فعندها تبدأ علامات الساعة التي تقطع التوبة وتعلن عن النهاية، وأولها خروج الدابة أو طلوع الشمس من مغربها، أيهما ظهر أولًا فتتبعه الأخرى مباشرة.

 

محاور الحلقة

·  خروج الدابة وطلوع الشمس من مغربها

الدابة اسمها الجساسة، كثيرة الشعر، لم تولد من أبوين، وإنما أخرجت من الأرض إخراجًا، يعطيها الله سبحانه القدرة على الكلام فتحدث الناس فتفهمهم ويفهمونها، ثم تختم الناس فتميز الكافر عن المؤمن.

تطلع الشمس من مغربها وتبقى هذه العلامة ثلاثة أيام متتالية، ثم تعود إلى دورتها الطبيعية، ويعيش الناس بعدها أجيال، حتى يأذن الله سبحانه وتعالى بفناء البشرية، فيرسل ريحًا طيبة تقبض أرواح المؤمنين.

 

·  على من تقوم الساعة؟

تقوم الساعة على حثالة لا يعبأ الله بهم، يرفع الإسلام والقرآن وكلمة التوحيد، ترجع عبادة الأوثان فتعبد اللات والعزى، ويهدم الكعبة ذو السويقتين، ثم تخرج نار من عدن تسوق الناس إلى محشرهم في أرض الشام.