الحلقة الخامسة عشر: لماذا طلب النبي ﷺ من علي أن يطلق فاطمة رضي الله عنهما؟


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


المحتوى

منع زواج علي على فاطمة

عُرض على سيدنا علي بن أبي طالب الزواج من ابنه أبي جهل، فوصل الأمر للسيدة فاطمة الزهراء فاشتكت إلى رسول الله فصعد المنبر وقال: «إن بني هشام بن المغيرة استأذنوني أن ينكحوا ابنتهم علي بن أبي طالب، فلا آذن لهم، ثم لا آذن لهم، ثم لا آذن لهم، إلا أن يُحب ابن أبي طالب أن يطلّق ابنتي ويَنكح ابنتهم، فإنما ابنتي بضعة مني، يريبني ما رابها، ويؤذيني ما آذاها».

أما أبرز صفات الإمام علي بن أبي طالب التي لم ينازع فيها فهي البطولة والشجاعة والقيادة، فكان يعينه رسول الله صلى الله عليه وسلم قائداً لكثير من الغزوات، وكان يُعدّ الثاني في المهارة العسكرية بعد سيدنا خالد بن الوليد مع تميّزه عنه من الناحية العلمية.