الحلقة الثانية: شخصية عمر بن الخطاب القيادية


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


المحتوى

صحابيّ جليل، وخليفة راشد، كان مثالًا ونموذجًا للمؤمن القويّ، الذي لا يخشى في الله لومة لائم، بلغت شهرته الآفاق، وسمعت بسيرته الدّنيا، وخلّده التّاريخ الإسلامي كواحد من أعظم الخلفاء والقادة، وأكثرهم عدلًا وتقوى “الفاروق عمر بن الخطّاب” .

في هذه الحلقة نستعرض بعض مواقف الحزم والشدة من قبل عمر الفاروق على الكفار:

مواقفه في غزوة بدر

وذلك في قضية أسرى بدر، وبماذا أشار على رسول الله ﷺ؟.

وخطابه مع سعيد بن العاص حول مقتل أبيه في بدر، وموافقة القرآن لرأي عمر في قضية الأسرى، ونتعرض لبكاء النبي وأبي بكر وسبب اك البكاء.

مواقفه في غزوة أحد

ما كان منه في رده على أبي سفيان بعد انتهاء المعركة، واظهار عزة وقوة المسلمين.