الحلقة السابعة: سيرة الإمام احمد بن حنبل – متى جلس للتحديث- وبعض من صفاته


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


المحتوى

إذا تحدثت عن الإمام أحمد…فأنت تتكلم عن رجلٍ اجتمعت فيه كثيرٌ من صفات الخير، وشمائل أصحاب النبي ﷺ، شخصيةٌ تشع نورًا، وتفيض بركةً، وتتفجر علمًا، وتتدفق ورعًا، وتسمو تواضعًا، وتجلّ اعتزازًا بكلمة الله عز وجل، وتصمد دفاعًا عن سنة النبي ﷺ، توفر فيها الحرص على جمع حديث النبي ﷺ، والارتحال في سماعه وتحصيله، فهيا بنا نسمو بأرواحنا وعقولنا، لننهل من قصته، ونأخذ القدوة الحسنة والهمة في تحصيل العلم:

محتوى هذه الحلقة:

الإمام أحمد بن حنبل

عدد محفوظات الإمام أحمد في الحديث؟

متى جلس للتحديث؟

  • من حرصه على اتباع النبي ﷺ، لم يحدث حتى بلغ الأربعين من عمره، وهو العمر الذي بعث فيه النبي ﷺ.
  • جلس يحدث في المسجد الكبير بمدينة بغداد.
  • بلغ عدد الذين يحضرون له 5000 شخص، والذين يكتبون له كل ما يقوله 500 شخص.
  • جلس إليه كبار العلماء،
  • كان له حلقة خاصة لتلاميذه.
  • بين أحمد وأبو عاصم حول أسئلة الفقه وأجوبة الحديث.

صفات أحمد بن حنبل

  • ما هبت أحدا في مسألة مثلما هبت أحمد…من قائل هذا القول؟
  • كان تلاميذه يهابوه أكثر من الأمراء.
  • في أي سن تزوج؟ ومن أولى زوجاته؟ وكيف كانت أخلاقها؟ وكم زوجة له؟
  • كم عدد أولاده؟
  • كان شديد الحرص على الأدب مع النبي ﷺ….