الحلقة الخامسة: سيرة الإمام احمد بن حنبل- شيوخه (هشيم بن بشير-يزيد بن هارون-إسماعيل بن عُلَيَّة)


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


إذا تحدثت عن الإمام أحمد…فأنت تتكلم عن رجلٍ اجتمعت فيه كثيرٌ من صفات الخير، وشمائل أصحاب النبي ﷺ، شخصيةٌ تشع نورًا، وتفيض بركةً، وتتفجر علمًا، وتتدفق ورعًا، وتسمو تواضعًا، وتجلّ اعتزازًا بكلمة الله عز وجل، وتصمد دفاعًا عن سنة النبي ﷺ، توفر فيها الحرص على جمع حديث النبي ﷺ، والارتحال في سماعه وتحصيله، فهيا بنا نسمو بأرواحنا وعقولنا، لننهل من قصته، ونأخذ القدوة الحسنة والهمة في تحصيل العلم:

محتوى هذه الحلقة:

الإمام أحمد بن حنبل

شيوخ الإمام أحمد

تتمة الإمام  هشيم بن بشير

  • يقول عنه الإمام مالك: (وهل في العراق من يحسن الحديث إلا ذاك الواسطي هشيم؟).
  • التقى هشيم بشعبة وشعبة أكبر منه بـ(22) سنة،  فقال عنه شعبة: (إن حدثكم عن ابن عباس وابن عمر فصدقوه).
  • كان صاحب تفسير، وله كتب: السنن في الفقه، والمغازي والسير.
  • صحبة أحمد لهذا العالم الجهبذ لأربع سنوات أسست علم أحمد.

يزيد بن هارون إمام واسط

  • يحفظ (25000) ألف إسناد، ويحفظ للشاميين (20000).
  • من الفقهاء المتقنين، الفطنين.
  • لا تأخذه في الله لومة لائم (وقوفه في وجه الخليفة المأمون في فتنة خلق القرآن)، فكان المأمون يهابه…ما قصة خلق القرآن؟

إسماعيل بن عُليَّة سيد المحدثين

  • من علماء البصرة الكبار، وينسب إلى أمه “علية” العالمة الجليلة.
  • من تلاميذه الشافعي وأحمد، ويكفيه هذان الإمامان تعريفا بمكانته.
  • اجتمع حفاظ البصرة مع حفاظ الكوفة في مسابقة، فطلب أهل الكوفة أن يُنَحّى اسماعيل عن المنافسة…لماذا؟