الحلقة الرابعة: سيرة الإمام احمد بن حنبل-تعفف الإمام-رحلته إلى صنعاء-ذكر شيوخه


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


إذا تحدثت عن الإمام أحمد…فأنت تتكلم عن رجلٍ اجتمعت فيه كثيرٌ من صفات الخير، وشمائل أصحاب النبي ﷺ، شخصيةٌ تشع نورًا، وتفيض بركةً، وتتفجر علمًا، وتتدفق ورعًا، وتسمو تواضعًا، وتجلّ اعتزازًا بكلمة الله عز وجل، وتصمد دفاعًا عن سنة النبي ﷺ، توفر فيها الحرص على جمع حديث النبي ﷺ، والارتحال في سماعه وتحصيله، فهيا بنا نسمو بأرواحنا وعقولنا، لننهل من قصته، ونأخذ القدوة الحسنة والهمة في تحصيل العلم:

محتوى هذه الحلقة:

الإمام أحمد بن حنبل

تعفف الإمام وزهده في طلب العلم

ما قصة سرقة ثيابه؟ وكيف عالج الأمر؟

 أحمد و الشافعي

  • تلقى العلم من الإمام الشافعي في مكة.
  • أخذ منه الاستنباط رغم صغر سن الإمام الشافعي.
  • أحمد يصطحب اسحق بن راهويه من مجلس سفيان إلى مجلس الشافعي….وبماذا شهد اسحق للشافعي؟

رحلته إلى صنعاء

  • تلقى العلم من شيخه عبدالرزاق الصنعاني، أقام عنده ما يقارب السنتين.
  • ما الفعل الذي تعلمه أحمد من الصنعاني؟ وبقي محافظا عليه طيلة حياته؟
  • أخذ يعمل حمالا ليستكفف بمعيشه.
  • والتقى بمحدث آخر هو إبراهيم ابن معقل ابن منبه الصنعاني.

شيوخ الإمام أحمد

 هشيم بن بشير

  • لزمه أربع سنوات ونصف، و هشيم هذا من بخارى.
  • والد هشيم كان طباخا، وله قصة في بداية علمه …فما هي؟
  • هشيم كان شديد الحفظ لأحاديث النبي ﷺ، يحفظ في المجلس الواحد (100) حديث.
  • سمع من كبار التابعين منذ صغره، وأصبح كبار العلماء يأخذون منه رغم صغر سنه.