الحلقة الثانية والثلاثون: سيرة الإمام احمد بن حنبل – بقي ابن مخلد وأبو بكر الخلال


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


إذا تحدثت عن الإمام أحمد…فأنت تتكلم عن رجلٍ اجتمعت فيه كثيرٌ من صفات الخير، وشمائل أصحاب النبي ﷺ، شخصيةٌ تشع نورًا، وتفيض بركةً، وتتفجر علمًا، وتتدفق ورعًا، وتسمو تواضعًا، وتجلّ اعتزازًا بكلمة الله عز وجل، وتصمد دفاعًا عن سنة النبي ﷺ، توفر فيها الحرص على جمع حديث النبي ﷺ، والارتحال في سماعه وتحصيله، فهيا بنا نسمو بأرواحنا وعقولنا، لننهل من قصته، ونأخذ القدوة الحسنة والهمة في تحصيل العلم:

محتوى هذه الحلقة:

الإمام أحمد بن حنبل

طلاب الإمام أحمد (2)

بقي بن مخلد

  • من علماء الأندلس.
  • أخذ الحديث عن شيوخ الأندلس فتطلعت نفسه لأكثر من ذلك.
  • بسبب فقره استغرقه الوصول إلى بغداد خمس سنوات.
  • اختباره ليحيى بن معين في جرح وتعديل رجال الأندلس.
  • ما هو جواب يحيى بن معين عندما سأله بقي عن الإمام أحمد؟

بقي بن مخلد في حضرة الإمام

  • وصل إلى الإمام في بيته وهو تحت الإقامة الجبرية.
  • بقي يتردد على بيت الإمام بصفة شحاذ طيلة سنوات إقامته الجبرية.
  • أين بلغت منزلة بقي بن مخلد لدى الإمام أحمد.

أبو بكر الخلال

  • العمدة في حمع فقه المذهب، رغم عدم اجتماعه بالإمام.
  • أثنى عليه علماء الجرح والتعديل.