الحلقة الثالثة والعشون: سيرة الإمام احمد بن حنبل – الخليفة المتوكل بالله


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


إذا تحدثت عن الإمام أحمد…فأنت تتكلم عن رجلٍ اجتمعت فيه كثيرٌ من صفات الخير، وشمائل أصحاب النبي ﷺ، شخصيةٌ تشع نورًا، وتفيض بركةً، وتتفجر علمًا، وتتدفق ورعًا، وتسمو تواضعًا، وتجلّ اعتزازًا بكلمة الله عز وجل، وتصمد دفاعًا عن سنة النبي ﷺ، توفر فيها الحرص على جمع حديث النبي ﷺ، والارتحال في سماعه وتحصيله، فهيا بنا نسمو بأرواحنا وعقولنا، لننهل من قصته، ونأخذ القدوة الحسنة والهمة في تحصيل العلم:

محتوى هذه الحلقة:

الإمام أحمد بن حنبل

السنة النبوية تنتصر من جديد

إطلاق المزاح والنكات حول خلق القرآن

  • يا أمير المؤمنين مات القرآن..من يصلي بالناس التراويح إذا مات القرآن؟ ما قصة هذه الجملة؟
  • لا يوجد توثيق أن الخليفة الواثق غير عقيدته، وبقي الأمر على وضعه حتى وفاة الواثق.

الخليفة المتوكل بالله

  • عندما استلم المتوكل الخلافة منع القول بخلق القرآن  .
  • ناصر أهل الحق، هكذا صار ينادى للخليفة المتوكل.
  • انقلبت الدولة على الجهمية الذين تولوا قضية خلق القرآن.

المتوكل على الله والإمام أحمد

  • ما قصة الوشاية بالإمام أحمد؟ ومن هو الرجل الذي كان يبحث عنه؟
  • ما هي عقيدة الصبر وعقيدة السيف؟
  • المتوكل يعتذر من الإمام أحمد، ويرسل له بمن وشى عنه ليحكم عليه بنفسه.