الحلقة الواحدة والخمسون: حامد الزغبي البطل الذي وقف في وجه سقوط مدينة مالقة


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


جدول المحتوى

لم يتبقَ في يد المسلمين من الأندلس سوى مدينتي غرناطة ومالقة، نتيجة انشغالهم بالدنيا وصراعهم على السلطة والمال، وهذا ما دفع النصارى إلى طمعهم في التمدّد أكثر فأكثر، واتجهوا نحو مدينة مالقة والمعروفة اليوم بـ ملقا، فظهر وسط هذه الأحداث رجلٌ عظيم من رجال المسلمين يُدعى حامد الزغبي.

محاور الحلقة

  • رغبة حاكم مالقة بتسليمها للنصارى، ومعارضة حامد الزغبي وتولّيه القيادة.
  • بداية الهجوم النصراني على مالقة وقصفها بالنيران واشتداد القتال.
  • خيانة عظيمة كانت السبب الرئيسي في سقوط مالقة بيد النصارى.
  • اِنهيار النفوس وكثرة الوهن في قلوب أهل مالقة، وبقاء الزغبي وحيداً.
  • سقوط معظم مدينة مالقة بيد النصارى، وصمود حامد الزغبي حتى آخر لحظة.