الحلقة السابعة: حب النبي الشديد لأبناء جعفر بن أبي طالب


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


المحتوى

جعفر الطيارة وأبنائه وحب الرسول لهم

نتابع في حديثنا عن جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه:

كان له مكانة عظيمة عند رسول الله وعند أخيه علي، استشهد في معركة مؤتة وبه تسعون جرحاً وقد قطعت يديه، فبُشّرَ رسولُ الله ورآه في الجنة يطير بجناحيه.

ثم ذهب رسول الله فضمّ أبناء جعفر وذرفت عينيه وكفلهم ثم علمنا سنّة لمن أصابهم وفاة: «اصنعوا لآل جعفر طعاماً فقد أتاهم أمر يشغلهم»، اللهم اجعلنا ممن يتمسكون بسنّة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

أمّا أخوات الإمام علي بن أبي طالب:

  • أم هانئ: قال فيها رسول الله: «نِساءُ قُرَيْشٍ خَيْرُ نِساءٍ رَكِبْنَ الإبِلَ، أَحْنَاهُ على طِفْلٍ وأَرْعاهُ على زَوْجٍ في ذاتِ يَدِهِ»، ولذلك قصة..
  • جمانة وريبة: أسلمتا وقسم لهما رسول الله صلى الله عليه وسلم من غنائم فتح خيبر.