الحلقة الخامسة عشر: الإمام مالك بن أنس: تلاميذ الإمام(عبد الرحمن بن القاسم وعبد الله بن وهب وأشهب بن عبد العزيز)


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


الإمام مالك: إمام دار الهجرة، الإمام الذي خلّد التاريخ ذكره، وبات مذهبه من أعمدة الفقه على مرّ الزمان وفي كل مكان، نقدم سيرته ليكون قدوة لأبنائنا وشباب جيلنا، وننزع عنهم القدوات الفاسدة في هذا المجتمع، حتى نخرج للعالم أمة همها سعادة البشر أجمعين.

محتوى الحلقة:

الإمام مالك بن أنس

تلاميذ الإمام مالك

تفرقوا في الأمصار الإسلامية كلها، وبعض الدول إلى الآن تتبنى مذهب المذهب المالكي منهم:

  • محمد بن ابراهيم بن دينار تولى الفتوى بحياة الإمام مالك ت 182هـ
  • عبد العزيز بن أبي حازم ت 185هـ
  • عبد الله بن مسلمة في البصرة
  • يحيى بن يحيى توفي في نيسابور

مصر كانت المركز الرئيس لمذهب الإمام مالك: عبد الرحمن بن القاسم وعبد الله بن وهب وأشهب بن عبد العزيز و عبد الله بن الحكم وكلهم توفي في مصر.

في تونس علي بن زياد وعبد الله بن غانم الأفريقي

في الأندلس يحيى بن يحيى الذي نقل الموطأ إلى الأندلس.

مطرف بن عبد الله كان متجولا

أسد بن الفرات من الشام إلى تونس إلى المدينة

عبد الرحمن بن القاسم ت 191هـ في مصر

  • أعظم تلاميذ الإمام مالك صحب الإمام (20) سنة، حجة المذهب، كان يختلف مع الإمام مالك في بعض المسائل …فما هي؟ وكيف كان الاختلاف؟

عبد الله بن وهب ت 195هـ

  • صحب الإمام (20) سنة، يلقبه مالك بالفقيه، وسمح له الإمام بالكتابة عنه، كان كثير الحفظ للحديث، كم كان يحفظ؟؟؟وكم حديثا نظر له ابن زرعة؟
  • بعد وفاة مالك كان مرجع أهل المدينة.
  • له كتب دونها عن مالك (30) مجلدا سماعيا، سمي ببحر العلوم.

أشهب بن عبد العزيز(150-204هـ)

  • أخذ عن علماء كبار وترحل بين الأمصار، لكنه لزم الإمام مالك أكثر من غيره.
  • حدثت قصة طريفة بين أعمدة المذهب الثلاثة فما هي؟