الحلقة الرابعة: الوسطية – تمكين المرأة بين التأييد والرفض


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


عنوان الحلقة الرابعة : الوسطية – تمكين المرأة بين التأييد والرفض

شهد العالم الإسلامي تسارعاً في الخطوات نحو دعم المرأة، وزيادة تمكينها ومشاركتها في الحياة السياسية والعامة، ومع ذلك تعتبر مشاركة المرأة العربية في الحياة العامة السياسية والاقتصادية والإدارية والنقابية والفنية والرياضية ضعيفة مقارنة بالرجل.

  • التحديات الحقيقية التي تواجه المرأة العربية:
  1. مشاكل ومعوقات تنموية
  2. الفقر
  3. التعليم
  4. الصحة والطبابة
  • العوامل التي ساهمت في الحد من فرصتها مقارنة مع الرجل:
  1. عدم كفاءة المرأة بسبب عدم إعطاءها فرصة الممارسة، وبالتالي فإن المشكلة الرئيسية هي التفسير الخاطئ لبعض الآيات القرآنية، والأحاديث النبوية مثل نقصان عقول النساء.
  2. ضعف إمكانيات المساعدة للمرأة للخروج للعمل العام، إذ أنها تحتاج لحضانة أمينة تضع طفلها بها، كما تحتاج لامرأة تعيناها، فهذا يربكها ارباكاً اقتصادياً شديداً.
  3. الاستعمار الذي أدخل على مجتمعاتنا منضبط قيم جديدة إذ عمل تغيير هائل في بنية المجتمعات، وكان للاستعمار دور رئيسي في إضعاف المرأة، وكانت مجتمعاتنا قبل الاستعمار تعكس طبيعتها اختلاف الوظائف والمهام والاستعدادات لتكون طرف من الأطراف.
  4. الخوف على المرأة من الخروج إلى المجال العام، وأصبح هناك تغيير في العلاقات بين الناس.

 

الوسطية، أن المرأة تحتاج الدعم الحكومي لكن لا يخل بالتمثيل الشعبي، ولا تصبح هذه المحاصصة سبباً في إلغاء الإرادة الشعبية والانتخاب الحر، ولا نريد باسم أن المرأة تعطى مكانتها بأن توضع نساء لا يمتلكن الكفاءة، إذ أن بعض النساء وصلن إلى مناصب لا تستحقها، ويجب أن ترتفع المرأة ولكن لا يولا أي شخص كان رجلا أم امرأة إلا أن يكون صاحب كفاءة وأمانة.

تابع الحلقة الرابعة، للوقوف على التحديات التي تواجه المرأة العربية على وجه الخصوص، وما العوامل التي أثرت عليها بشكل سلبي.