الحلقة الثالثة : القرآن الكريم وبناء الحضارات | صناعة الحضارة


تاريخ النشر: - تاريخ التعديل:

محتوى الحلقة


القرآن الكريم وبناء الحضارات: يخبرنا القرآن الكريم بشكل واضح وصريح عن وجود قوانين حكمت الأمم، ويدعونا إلى السير في الأرض ومخالطة الناس لاستخلاصها، ويؤكد لنا أن المكذبين بالوحي لا يستقر لهم أمر ومصيرهم الزوال.

 

محاور الحلقة

·      قانون التدافع في القرآن الكريم

لن تسيطر حضارة على الأرض ويستسلم لها جميع البشر، وإنما دائماً هناك من يعارض، وهذه المعارضة هي عامل إصلاح وتقويم للحياة الحضارية، وهذا من حكمة المولى سبحانه وتعالى.

 

·      قانون الغلبة في القرآن الكريم

إذا وجد في عصر من العصور قوم يسيرون على منهج الله وأنبيائه، لا بدّ أن يتحقق لهم النصر وهذا قانون لا يتغير، ولكن هذا لا يتحقق دون البدء من الجهد البشري وإنْ كان ضعيفًا.

 

·      قانون التغيير في القرآن الكريم

يبدأ التغيير من البشر ثم يأتي التدخل الإلهي، وهذا القانون ينطبق على التغيير من القوة إلى الضعف، ومن الضعف إلى القوة، فيسير الإنسان في طريق الحضارة وييسر له الله طريقه وسبيله.