مهارات إدارة الوقت وتنظيمه بفاعلية
تاريخ النشر: - تاريخ التعديل: - مهارات شخصية - جديدنا

جدول المحتوى

الوقت أغلى ما يملك الإنسان إذا أحسن تنظيمه؛ استطاع ترك بصمة مختلفة في الحياة وصنع الكثير من الإنجازات، وإذا لم يحسن استغلاله كان وبالاً عليه، هذا وقد حثّ الإسلام على أهمية الوقت في الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة؛ بهدف تنبيه المسلم على أهمية الوقت وضرورة عدم تضييع الأوقات بما لا فائدة فيه، وحثّه أن يُفني عمره في الكثير من الأمور المنتجة والفاعّلة (الدنيا ساعة فاجعلها طاعة).

مفهوم ادارة الوقت

مفهوم ادارة الوقت

  • كانت بداية دراسة الوقت تحت عنوان “تنظيم الوقت”: لكن الباحثين وجدوا أنّ الوقت هو أكثر شيء منظم في الحياة، لذلك تجاوزوا تنظيم الوقت إلى عنوان “إدارة الوقت” ،ثم إنهم وجدوا أنّ الإدارة تعني؛ التحكم في الموارد وهذا لا يمكن مع الوقت، لذلك كان المفهوم الصحيح للتعامل مع الوقت هو “إدارة الذات”، فحقيقة ما نستطيع أنْ نفعله هو أن ندير ذواتنا بشكل صحيح للاستفادة من الوقت بطريقة فعّالة.
  • وإدارة الوقت تعني: استثماره بشكل فعّال عن طريق ترتيب الأهداف والمهام بطرق أكثر تنظيمًا، مع محاولة تحديد الوقت الضائع والعمل على استثماره بالشكل الصحيح ؛بهدف زيادة الإنتاجية للفرد والوصول لأكبر قدر ممكن من الإنجازات والأهداف المطلوبة.
  • كما أنّ إدارة الوقت علمٌ وفنّ، والوقت له قوانين، لا يمكن تعويضه أو ادخاره أو تأجيله أو شراؤه.

 

اهمية ادارة الوقت

تنظيم وإدارة الوقت تؤدي إلى تحقيق نتائج أكثر في فترة زمنية قصيرة، ويتميز هذا التنظيم بوجود فوائد على الصعيد الفردي والمؤسساتي والاجتماعي، ومن أهم ما يقدمه أيضًا:

  • الاستغلال الأمثل لليوم؛ من خلال برنامج واضح لإدارة الوقت.
  • تساعد الفرد على إتمام عمله بالشكل الأسرع وبأقل مجهود، فيتح هذا له اغتنام فرص لم تكن تخطر على باله.
  • تساعد على التخفيف من ضغوط العمل، وأيضًا ضغوط الحياة بشكل عام.
  • إنجاز أهداف العمل وبالتالي زيادة الإنتاجية، وتحقيق نتائج أفضل في العمل.
  • يساهم في الشعور بالتحسن في حياته، فهو سيجد وقتًا لقضائه مع العائلة أو وقتًا للاسترخاء ،ووقتًا للأصدقاء والنشاطات الاجتماعية.
  • إيجاد متسع من الوقت، لقضاء وقت أكبر في تحسين وتطوير ذاته، وإنجاز أحلامه وأهدافه التي يسعى لها.

 

اسباب ادارة الوقت

  • ازدياد توقعات المنظمات بازدياد إنتاجية الموظفين، نتيجة إدارة وتنظيم الوقت.
  • ارتفاع معدلات التغير السنوية ؛الناجمة عن الحركة السريعة في المجتمعات الصناعية والدول المتقدمة.
  • الرغبة في الاستقلال الفردي ،وتعود لعوامل كثيرة منها: ازدياد حجم المنظمات والمؤسسات وازدياد تأثيرها على الفرد؛ مما يؤدي إلى شعور الأفراد بعدم السيطرة على أوقاتهم.

 

مبادئ ادارة الوقت

1-   التحليل الزمني

وله العديد من المهام، التي يجب تطبيقها:

  • تحديد الأعمال والأنشطة المطلوبة خلال فترة زمنية معينة.
  • التعرف على الأعمال المهمة التي يجب القيام بها، والأعمال الأقل أهمية، ويمكن إلغاء الأعمال الغير مهمة.
  • تحديد دقيق للوقت المتاح خلال الفترة الزمنية التي تم تحديدها، واستبعاد الإجازات والاستراحات.
  • توزيع الوقت المتاح على الأعمال والأنشطة المهمة للقيام بها، وتحديد فترة زمنية بحسب أهمية العمل.

 

2-   تخطيط الوقت

في الحقيقة إنّ التخطيط من أهم الأنشطة التي تساهم في إدارة الوقت بشكل جيد ،وذلك من خلال عدة أمور:

  • وضع أهداف واضحة ومحددة يجب تحقيقها.
  • الإطلاع الدائم على الأهداف والخطط.
  • المقارنة بين الأولويات والبدء بالأهم.
  • تحديد الإمكانيات والفرص المتاحة.
  • تدوين الخطط والأفكار والملاحظات.
  • إجراء تعديلات لازمة على الخطط بحسب ما يتطلب الأمر.

 

3-   تنظيم الخطط

نحتاج بعد وضع الخطط، إلى تنظيمها لتكون على شكل قوائم أعمال يومية، مع مراعاة ما يلي:

  • أن تتصف بالمرونة وسهولة التغيير.
  • الالتزام بكل الأعمال التي ترد بها.
  • عدم وضع أشياء يصعب تنفيذها.
  • ترتيب الأعمال بحسب الحجم والأهمية ووضع وقت مناسب لها.
  • تحديد أوقات الراحة مع الالتزام بها.

 

4-   تنفيذ الأنشطة والأعمال في الوقت المحدد

يجب البدء في تنفيذ هذه الأنشطة والأعمال بشكل يومي، ولا يُكتفى فقط بالتخطيط، دون استخدام هذه المبادئ، ويجب تنفيذ كل ما هو مدون في الخطط والقوائم اليومية أولا بأول، وعدم تأجيل أي من هذه المهام أو الأنشطة إلا في حالات الضرورة القصوى، كما يجب مراقبة ما يتم إنجازه من المهام ويشطب عليه، وما لم ينجز يُتابع حتى يتم إنجازه.

 

5-    التقويم والمتابعة

  • يحتاج هذا الجانب إلى الاستمرارية، ومتابعته أول بأول، والتعرف على الأعمال التي يتم إنجازها وتحقيقها، والتي لم يتم إنجازها، مع تحديد القوائم اليومية.
  • متابعة ما تم إنجازه من الخطط التي تم وضعها خلال المدة الزمنية المحددة لها، ومعرفة مستوى هذا الإنجاز.
  • التعرف على نقاط القوة والضعف في إدارة الوقت، ومراقبة منحى التطور والنمو في الأعمال والخطة العامة.

 

أنواع ادارة الوقت

  • وقت يمكن التحكم به: يكون باستطاعة الإنسان هنا التحكم بالوقت في تنفيذ واجباته، والاستمتاع فيما تبقى من وقته.
  • وقت لا يمكن التحكم به: يقصد به؛ وقت النوم، وقت تناول الطعام، وقت التعرض للمرض.

 

فوائد ادارة الوقت

فوائد ادارة الوقت

  1. تحسين القدرة على اتخاذ القرارات: لأن الضغوط ستدفعه لاتخاذ قرارات دون تفكير كامل.
  2. ترتيب الأولويات: إعطاء الأولوية للأمور الأكثر أهمية ،وترك الأمور الغير مهمة إلى وقت لاحق.
  3. تحقيق التوازن بين العمل والحياة: يساهم إدارة الوقت في تحقيق توازن بين العمل والحياة الشخصية، خاصة للأشخاص الذين يمتلكون أسر، وذلك من خلال الموازنة بين إتمام العمل في الوقت المحدد ومتابعة الأسرة في الوقت ذاته.
  4. تحقيق إنتاجية أفضل: يعتبر استثمار الوقت وإدارته بشكل منظم من أهم الأمور التي تساهم في تحقيق إنتاجية أفضل، وتساهم في إدارة الوقت ،وتوفير المزيد لتعلم المهارات الجديدة.
  5. تعزيز الثقة بالنفس: تساعد إدارة الوقت في تحسين الثقة بالنفس، وذلك من خلال تخصيص وقتٍ كافٍ للعناية بالنفس بالشكل المطلوب، إلى جانب تعزيز الشعور بالإنجاز.

 

فوائد ادارة الوقت في العمل

ادارة الوقت في العمل

  • استغلال الوقت الضائع: إن الوقت الضائع يذهب سدى، لذلك يمكن استغلاله من خلال إنجاز بعض المشاريع الصغيرة، وتدوين الأفكار في الوقت الضائع في أي مكان انتظار، واستغلال هذه اللحظات الضائعة يساهم في تسخير الوقت لصالح الذات.
  • تعدد المهام: يساهم تعدد المهام في إنجاز العديد من الأعمال، عبر الاستفادة القصوى من الوقت، وإنجاز المهمة المطلوبة على أكمل وجه، ثم الانتقال إلى المهمة التي تليها، مما يزيد الإنتاجية.
  • الاستفادة القصوى من الجهد: تعتبر الاستفادة القصوى من الجهد وعدم ضياعها، من أبرز فوائد إدارة الوقت في العمل، لأنها تساهم في تحقيق تحصيل دراسي متميز، وإنجاز ناجح في العمل.
  • إرضاء مدير العمل: يعد إرضاء مدير العمل غاية تدرك عند تنظيم الوقت، لأن قيام الموظف بأداء أعماله على أكمل وجه دون تأجيل أعمال أخرى، يساهم في إرضاء المدير.
  • إيجاد الوقت للراحة: تساهم إدارة الوقت في التخفيف من الضغوطات المختلفة الناتجة عن العمل، بالإضافة إلى قضاء وقت مع الأسرة والأصدقاء.

 

فوائد ادارة الوقت للطالب

  • الانضباط

تساهم إدارة الوقت في جعل الشخص أكثر انضباطاً في إنجاز مهامه، وإعداد مخطط منظم لتنفيذ عدد من المهام والأهداف ضمن إطار زمني محدد ،وأوقات دقيقة لكل نشاط.

  • الالتزام بالمواعيد المهمة

تساعد إدارة الوقت على عدم تفويت المواعيد الدراسية المهمة ؛مثل تسليم موضوع أو بحث، وتجعل الطالب يحظى بوقت إضافي، للاستراحة والقيام بالأنشطة المختلفة ،والحصول على قدر كافٍ من النوم.

  • تقليل التوتر

تساعد الطالب على الحد من حالات التوتر في كثير من الأحيان، ونوبات القلق والهلع التي يمكن حدوثها، قبل تسليم المهام الدراسية.

  • الاستمتاع في المدرسة

إدارة الوقت تمكن الطالب من الاستمتاع والاسترخاء في المدرسة؛ لوجود وقت إضافي في جدوله الزمني حيث يمكن قضاء وقته مع الأصدقاء، والاستمتاع بالأجواء المدرسية دون التفكير في المهام التي يجب تسليمها.

  • تحقيق الأهداف

تساعد الطالب على تحقيق أهدافه التعلمية والدراسية المرجوة، بشكل مثالي، كما تساهم في تحقيق نجاحات متميزة.

  • فوائد تنظيم الوقت للدراسة
  • تجاوز مشكلة تراكم الدروس.
  • إدارة الوقت تساهم في التحضير للامتحان بشكل مسبق.
  • إحراز علامات ونتائج متميزة في الامتحانات.
  • زيادة الإدراك المعرفي في قراءة المحاضرات والدروس.

 

فوائد تنظيم الوقت مستقبلًا

  1. التخفيف من الضغط: إيجاد وقت أكبر للإنجاز في المستقبل، بسبب تقليل التراكمات التي قد تنجم عن إهدار الوقت، مما يزيد من حجم الإنجاز.
  2. تسليم الأعمال في وقتها: هناك العديد من المشاريع التي يسعى الأفراد إلى تحقيقها في المستقبل، ويعد تنظيم الوقت العامل الأبرز في مساعدتهم على الوصول إلى الأهداف التي يسعون إلى تحقيقها، ضمن الأطر الزمنية التي يتم وضعها مسبقًا للوصول إلى هذه الأهداف.
  3. زيادة الإبداع: إنّ وجود قدر كبير من تنظيم الوقت يزيد من مساحة الإبداع الممكنة في الإنجازات الفردية أو الجماعية، سواءً كان ذلك على المستوى الشخصي أو المهني، فعدم وجود الوقت الكافي يجعل الأمور تسير في إطار مغلق يحوي قدرًا كبيرًا من الجمود، ممّا يحد من وجود الأفكار الخلاقة والمبدعة.
  4. الرفاهية: حيث يساعد تنظيم الوقت على إيجاد الوقت الكافي لممارسة الأنشطة اللامنهجية التي تقع خارج إطار الخطط المستقبلية بعد التأكد من القدرة على إنجاز الأعمال في الوقت المطلوب، بل إن التخطيط الذكي للمستقبل يضع في الحسبان وجود العديد من الأنشطة الترفيهية ضمن الخطط التي يتم وضعها.
  5. التمتع بصحة جيدة: إن تنظيم الوقت يعطي الإنسان القدرة على النوم لفترات مناسبة، بالإضافة إلى تناول الطعام الصحي في الوقت المناسب، فضلًا عن قدرة الإنسان الذي ينظم وقته على ممارسة الرياضة التي تعطيه مزيدًا من النشاط والحيوية.

 

فوائد تنظيم الوقت للأطفال

تعليم إدارة الوقت للطفل سوف ينظم حياته، وعندما يقوم الوالدان بتدريب طفلهم على معنى الوقت وإدارته، فإنه سيتعلم كيف أن الوقت يمضي بسرعة، وكم هي الأشياء التي يمكن أن ينجزها في وقت محدد، وكيف أنه كلما تمكن من استخدام وقته بفعالية كلما كان إنتاجه أكبر.

يجب على كل والد أن يكون على دراية، بكيفية تعليم الطفل لإدارة الوقت وأهميته وكيف سيساهم دائمًا في ناجح مهامه ومشاريعه، ويُعرف الطفل الذي يكمل المهام في الوقت المناسب بأنه طفل مسؤول ومنضبط، وتعتبر إدارة الوقت مهارة، وكلما أسرع الطفل في التعلم، كان من الأفضل تكييف هذه المهارات في حياته.

 

فوائد تنظيم الوقت على حياة الفرد

  • الشعور بتحسن دائم في مختلف جوانب الحياة.
  • متسع من الوقت للتطوير والتعلم وزيادة المهارات.
  • تحسين الإنتاجية في العمل.
  • السيطرة والهيمنة على الحياة وتنظيم العمل.
  • تخفيف الضغوط النفسية والقلق والتوتر.
  • تقليل حجم الخطأ وتكراره.
  • التفرغ للأنشطة الاجتماعية والترفيه.
  • تحقيق الأهداف بوقت قصير.

 

فوائد تنظيم الوقت في الإسلام

ينظر الدين الإسلامي إلى الوقت على أنّه من النعم المهمة والجليلة التي منحها الله سبحانه وتعالى للإنسان، والتي يجب ألّا تُهدر على أشياءٍ تافهة، وحثّ الإسلام على استثماره بما يعود عليهِ بالخير والمنفعة، كما تحدّث الرسول ﷺ عن موضوع الوقت وضرورة استثمار المسلم لكل دقيقة تمرّ من حياته وعدم إضاعتها.

ويمكن التماس الفوائد على حياة المسلم من خلال ما يلي:

    • تأدية الواجبات الدينية كالصلاة في وقتها.
    • الصيام.
    • الالتزام بحدود الله.

 

فوائد تنظيم الوقت للمؤسسات

    • تحقيق الأهداف بفاعلية: يعد تنظيم الوقت من الأسس المركزية لنجاح المؤسسات وتحقيق الأهداف بطرق أنجح وأوفر وقتاً.
    • زيادة التعاون بين أفراد المؤسسة: يضفي تنظيم الوقت بعداً تعاونياً بين العاملين في المؤسسة بهدف إنهاء المهام بشكل يخدم أهدافها.
    • التقليل من الصعوبات: يقلل تنظيم الوقت من الاضطرابات و الصعوبات التي تحصل في العمل بسبب تنفيذ المهام بشكل محدد ومنظم ومرتب.

 

كيفية ادارة الوقت بفاعلية

  • تحديد الأولويات.
  • التأكد من إنجاز المهام.
  • تحديد العمل المهم والمستعجل.
  • التركيز.
  • تحديد وقت الراحة.
  • وضع أهداف واقعية.
  • التطوير من عادة التنظيم.

تخطيط ادارة الوقت وزيادة الانتاجية

دمج الأستاذ محمد فارس الإنتاجية بالإسلام بطريقة منهجية وسطية علمية مبتكرة، وفق الآتي:

الانتاجية = (التركيز × الطاقة × الوقت) لتحقيق هدف فعّال

التركيز والطاقة دون وقت                          الانشغال وهو يضعف الإنتاج

التركيز والوقت دون طاقة                          التعب وهو يمنع الإنتاج.

الوقت والطاقة دون تركيز                          التشتت وهو يمنع الإنتاج.

فالإنتاجية هي: استغلال الوقت بتركيز وطاقة لتحقيق هدف فعّال.

 

كيف تحافظ على الإنتاجية؟

  • عمق الهدف في النفس.
  • الخطة الواضحة.
  • مصاحبة أهل الهمة والجدّية.
  • تحديد موعد نهائي لكل مهمة.
  • أنت وحدك من يحدد درجة إرادتك.

 

نصائح لزيادة الإنتاجية

  • التخطيط العميق.
  • التنفيذ الدقيق.
  • الصحة الجيدة.
  • الهمة العالية.
  • المهارات المتميّزة.
  • المنهجية العلمية.
  • القيم الراقية.
  • التركيز الشديد.
  • التوفيق والبركة.
  • الدعاء الدائم.

 

زيادة الإنتاجية الشخصية

  • أن تتحكم بحياتك ووقتك.
  • لديك قيم واضحة تحكم سلوكك وقراراتك.
  • لديك الجرأة للسعي وراء طموحاتك مهما عارضوك.
  • تشعر بالسعادة الداخلية.
  • أنشطتك اليومية معظمها يصب في أهداف حياتك.
  • لديك إنجازات واضحة (وليس أهدافًا وطموحات فقط).
  • تستعمل التخطيط لكل شيء مهم.
  • لديك توازن بين الروح والعقل والعاطفة والجسد.
  • ثقتك بنفسك كبيرة لكن دون غرور.
  • تغيّر وتطوّر نفسك باستمرار.

 

أساليب وعناصر ادارة الوقت

الخرائط الذهنية هي وسيلة فعالة للاحتفاظ بالمعلومات. إنها تساعد الطلاب على تصور بنية المعلومات ، والتي يمكن أن تؤدي إلى فهم وذاكرة أفضل لتلك المعلومات. كما أنها مفيدة لتدريس الموضوعات المعقدة.

إدارة الوقت هي ممارسة التخطيط والتحكم الواعي في مقدار الوقت المستغرق في أنشطة محددة (أو كل) ، من أجل القيام بالمزيد ، وإنجاز المهام ، و / أو الحفاظ على الجداول الزمنية.

الخريطة الذهنية لإدارة الوقت: الطريقة الأكثر فعالية لإدارة وقتك.

 

طرق وخطوات ادارة الوقت

خطوات ادارة الوقت

  1. التخطيط المسبق: يُساعد استخدام أدوات التخطيط المختلفة على إدارة الوقت بشكلٍ أفضل ،وترتيب المهمّات بطريقةٍ مُحفّزة.
  2. ترتيب الأولويات: يساهم في وضع أولويات العمل وإنجازها.
  3. إدارة الوقت الضائع: يعمل على إنجاز مهام معينة خلال وقت الانتظار.
  4. انجاز المهمات بأسرع وقت: تحقيق المهام بوقت أسرع.
  5. تجنب تعدد المهمات: كثرة المهام قد تساهم في عرقلة الوقت.
  6. عدم المماطلة: المهام الصعبة والغير ممتعة تدفع إلى المماطلة.

 

طرق ادارة الوقت

  • التركيز على تحقيق نتائج وليس مجرد القيام ببعض الأنشطة.
  • استعرض أهدافك طويلة المدى بصفة يومية.
  • اسأل نفسك عما إذا كان ما تفعله يساعدك في تحقيق أهدافك أم لا؟.
  • تأكد من قيامك بمهامك في وقتها المحدد.
  • حسن طريقة أدائك لمهامك باستمرار.
  • اعمل بذكاء وليس بجهد.
  • ضع خطه يومية وأسبوعية وشهرية وسنوية و5 سنوات.
  • اكتب قائمة بالأشياء التي ستفعلها غدًا في الليلة السابقة.
  • حاول إقصاء أحد مضيعات الوقت لديك كل أسبوع.
  • قم بعمل استراتيجية للتعامل مع المقاطعات وتجنبها.

 

تمارين وأسئلة مهارات ادارة الوقت

  • ما هي المشكلة الأكبر التي يوجهها المدراء الجدد في إدارة وقتهم؟
  • هل من المعقول تأجيل المهام الهامة؟
  • كيف أتعلم قول “كلا” أو “آسف لا أستطيع”؟
  • ماذا لو كان من المستحيل تقرير طول المدة التي ستطلبها أمر ما؟
  • ماذا يتوجب على أن أفعل إذا كنت أقضي وقتاً طويلًا في شيء لست جيدًا فيه؟
  • اختبر نفسك: ما مدى مقدار تفهمك لمبادئ إدارة الوقت وتفعيل الوقت؟

 

الفشل في تنظيم الوقت

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: دخل رسولُ الله ﷺ ذاتَ يوم المسجدَ، فإذا هو برجلِ من الأنصار يقال له: أبو أمامة، فقال: «يا أبا أمامة، ما لي أراكَ جالساً في المسجدِ في غيرِ وَقتِ الصَلاة؟»، قال: هُمُوم لزِمَتني، وديونٌ يا رسولَ الله، قال: «أفلا أعلمك كلاماً إذا أنت قلته أذهب الله هَمَّك، وقَضَى عنك دينَك؟»، قال: قلت: بلى يا رسولَ الله، قال: «قل إذا أصبحت وإذا أمسيت: اللهُم إني أعوذُ بكَ مِن الهَم والحَزَن، وأعوذُ بكَ مِن العَجزِ والكسَل، وأعوذُ بك مِن الجُبن والبُخلِ، وأعوذُ بكَ مِن غلَبةِ الدين وقهْر الرجال»، قال أبو أمامة: ففعلت ذلك، فأذهب الله همّي، وقضى عني ديني.

 

اسباب الفشل في تنظيم الوقت

في هذا الحديث تظهر لنا أسباب الفشل وهي:

  • الهم: هو القلق على المستقبل.
  • الحزن: هو التحسر الماضي.
  • العجز: هو عدم العمل بسبب عدم المقدرة.
  • الكسل: عدم العمل مع المقدرة.
  • الجبن: يكون في الجسد.
  • البخل: يكون في المال.
  • غلبة الدين: هو انتصار المال عليك.
  • القهر: هو انتصار الرجال عليك.

 

الاخطاء الشائعة في ادارة الوقت

  • الزوار دون موعد سابق: زائر دون موعد يطرق بابك ،وأنت منهمك بعملك.
  • المكالمات الهاتفية: مرات عديدة في اليوم نرد على المكالمات الهاتفية ،ونتحدث في توافه الأمور ،ويضيع وقتنا سدى.
  • كثرة الاجتماعات: كثيرًا ما تضيع أوقاتنا في الاجتماعات غير الضرورية في نقاشات لا فائدة منها.
  • التأجيلات: من أشد أمراض العصر فتكا بالوقت، التسويف والتأجيل وللقضاء على المماطلة والتسويف.
  • عدم وجود تخطيط: المطلوب أن تدوّن أهدافك ،وأن تجعل لكل هدف خطة لتحقيقه.
  • عدم وضوح الأولويات: المطلوب أن تحدد أولوياتك، ضع قائمة بالمهام المراد القيام بها
  • الوضع الطارئ: هذه الأمور لا يمكن تفاديها بل التقليل منها.
  • عدم قول ” لا “: لا تجعل كلمة “لا” تشعرك بالذنب فمن الأفضل أن تقولها عن أن تفقد وقتك الثمين، وتزحم جدول أعمالك بمهام غير ضرورية من شانها أن توترك وتزيد من ضغوطك.
  • ضعف الحماس والرغبة: كثيرا ما تضيع منا الفرص ويتأخر العمل عن الإنجاز ؛بسبب قلة الحماس والفتور الذي ينتابنا.
  • عدم تفويض السلطة: فالتفويض يخلصك من الأعمال الروتينية.

 

نصائح لتجنب الفشل في تنظيم الوقت

  • تحديد الهدف.
  • تنظيم الوقت بجدول زمني مرتبط بالهدف.
  • الابتعاد عن المثالية.
  • الفشل خطوة من خطوات النجاح ومحطة في طريقه.
  • لا تتوقف عن التعلم

 

التسويف وتأثيره على تنظيم الوقت

معلوم بالمشاهدة والتجربة أنّ من تعوّد التسويف أو التأجيل تتراكم عليه الواجبات أو الأعباء، وحين يريد الخلاص أو الخروج منها تصبح ثقيلة وشاقّة عليه، وحينئذ لا يكون منه إلا التفريط أو التضييع، يقول ابن الجوزي: (إيّاك والتسويف فإنه أكبر جنود إبليس).

لذا علمتني الحياة أن أنجز أعمالي أولًا بأول، الأهم ثم المهم ثم الأقل أهمية، لأني جرّبت تأجيل أعمالي مرّات ومرّات، فأصبت بالعجز وضعف الهمّة.

ما هو التسويف؟

هو تملّص الإنسان من الشروع في عمل أو تثاقله في أدائه، رغم إدراكه حاجته أو اضطراره إلى القيام بهذا العمل.

 

أسباب التسويف ولماذا قد يحدث؟

◄ المهمّة هزيلة القيمة والمعنى لدى المكلّف بها فلا يكادُ يجدُ دافعاً إلى القيام بها.

◄ الأهداف المطلوبة هي أهدافَ أناسٍ آخرين لا يشارك الإنسان في اختيارها، وهكذا تتحطّم الدافعيّة motivation أيضًا.

◄ المهمّة غامضة الطريق والإجراءات، أو أن يكون المطلب النهائي غائماً أمام الإنسان.

◄ القلق الشديد أو الخوف من عملية التقويم النهائية.

◄ افتقار المرء إلى التحضير أو المهارات أو المعرفة اللازمة للقيام بالمهمّة.

 

كيف تتغلب على التسويف؟

  • استشعار مسؤولية العمل للأمة.
  • وضوح الهدف وسمو الرسالة.
  • وجود الحافز الداخلي.
  • ترتيب الأولويات وتقوية العلاقات.
  • معرفة قيمة الوقت.
  • مجاهدة النفس.
  • مخالطة أصحاب العزائم.
  • وجود قدوات محرّكة.
  • تطوير القدرات ومهارات الذات.
  • النظر إلى عواقب الأمور.

 

امثلة على ادارة الوقت

  • إن مقياس الإنسان هو تقديره لقيمة الوقت.
  • ليكن شعارك: الكون منظم فلا مكان فيه للفوضى.
  • لم تخسر وقتًا تمتعت به.
  • علينا استخدام الوقت كأداة وليس كعكاز.
  • بالخبرة والممارسة، يصبح بإمكانك تقدير الوقت اللازم لإنجاز كل عمل أو مهمة.
  • التردد والتسويف والتأجيل، أشبه ببطاقة ائتمان: لذيذ استعمالها إلى حين وصول الفاتورة.

 

دورة ادارة الوقت

سلسلة إدارة الوقت من إعداد وتقديم الدكتور طارق السويدان

في هذه السلسلة، يقدم الدكتور طارق السويدان عن كيفية إدارة وقتنا وزيادة إنتاجيتنا، وهناك الكثير من النصائح والقواعد التي يمكن أن تساعدك، لكن القاعدة الأولى هي العثور على نظام يناسبك.

سلسلة إدارة الوقت د. طارق سويدان من هنا

 

فيديو عن ادارة الوقت

يبدو أنّ للوقت ثمرة عظيمة تحقق النجاح، لا سيما استثماره بأمور نافعة تفيد الإنسان وتغذي معارفه، كما يساعد تنظيم الوقت على إيجاد الوقت الكافي لممارسة الأنشطة اللامنهجية التي تقع خارج إطار الخطط المستقبلية، بل إنّ التخطيط الذكي للمستقبل يضع في الحسبان وجود العديد من الأنشطة الترفيهية ضمن الخطط التي يتم وضعها.

 

الخلاصة في ادارة الوقت

وبذلك قدمنا لكم الكثير من المعلومات التي بينت أهمية الوقت ،وفوائد تنظيمه وأثره في حياة الفرد، مع ذكر أهم وسائل وطرق إدارة الوقت، وكيفية التعامل معها وتسخيرها في تحقيق الأهداف والمخططات، قراءة ممتعة.

وفي الختام: لا تنس مشاركة هذه المقالة مع الأصدقاء.

كما يمكنك الاستفادة والاطلاع على المزيد من المقالات

عن أهمية التخطيط والنجاح في الحياة  و مبادئ الإبداع

 المراجع

الأسئلة الشائعة عن ادارة الوقت

ماذا تعني إدارة الوقت؟

إدارة الوقت تعني: استثماره بشكل فعّال عن طريق ترتيب الأهداف والمهام بطرق أكثر تنظيمًا، مع محاولة تحديد الوقت الضائع والعمل على استثماره بالشكل الصحيح ؛بهدف زيادة الإنتاجية للفرد والوصول لأكبر قدر ممكن من الإنجازات والأهداف المطلوبة.

ما أهمية ادارة الوقت بطريقة صحيحة؟

1- الاستغلال الأمثل لليوم؛ من خلال برنامج واضح لإدارة الوقت.
2- تساعد الفرد على إتمام عمله بالشكل الأسرع وبأقل مجهود، فيتح هذا له اغتنام فرص لم تكن تخطر على باله.
3- تساعد على التخفيف من ضغوط العمل، وأيضًا ضغوط الحياة بشكل عام.
4- إنجاز أهداف العمل وبالتالي زيادة الإنتاجية، وتحقيق نتائج أفضل في العمل.
5- يساهم في الشعور بالتحسن في حياته، فهو سيجد وقتًا لقضائه مع العائلة أو وقتًا للاسترخاء ،ووقتًا للأصدقاء والنشاطات الاجتماعية.
6- إيجاد متسع من الوقت، لقضاء وقت أكبر في تحسين وتطوير ذاته، وإنجاز أحلامه وأهدافه التي يسعى لها.

كيف يدير الانسان وقته؟

يدير الانسان وقته بطريقتين:
وقت يمكن التحكم به: يكون باستطاعة الإنسان هنا التحكم بالوقت في تنفيذ واجباته، والاستمتاع فيما تبقى من وقته.
وقت لا يمكن التحكم به: يقصد به؛ وقت النوم، وقت تناول الطعام، وقت التعرض للمرض.

ما هي استراتيجيات إدارة الوقت؟

1- التركيز على تحقيق نتائج وليس مجرد القيام ببعض الأنشطة.
2- استعرض أهدافك طويلة المدى بصفة يومية.
3- اسأل نفسك عما إذا كان ما تفعله يساعدك في تحقيق أهدافك أم لا؟.
4- تأكد من قيامك بمهامك في وقتها المحدد.
5- حسن طريقة أدائك لمهامك باستمرار.
6- اعمل بذكاء وليس بجهد.
7- ضع خطه يومية وأسبوعية وشهرية وسنوية و5 سنوات.
8- اكتب قائمة بالأشياء التي ستفعلها غدًا في الليلة السابقة.
9- حاول إقصاء أحد مضيعات الوقت لديك كل أسبوع.
10- قم بعمل استراتيجية للتعامل مع المقاطعات وتجنبها.

ما هي مبادئ ادارة الوقت؟

1- التحليل الزمني.
2- تخطيط الوقت.
3- تنظيم الخطط.
4- تنفيذ الأنشطة والأعمال في الوقت المحدد.
5- التقويم والمتابعة.

ما فوائد ادارة الوقت؟

1- تحسين القدرة على اتخاذ القرارات.
2- ترتيب الأولويات.
3- تحقيق التوازن بين العمل والحياة.
4- تحقيق إنتاجية أفضل.
5- تعزيز الثقة بالنفس.

كيف أدير الوقت بفاعلية؟

1- تحديد الأولويات.
2- التأكد من إنجاز المهام.
3- تحديد العمل المهم والمستعجل.
4- التركيز.
5- تحديد وقت الراحة.
6- وضع أهداف واقعية.
7- التطوير من عادة التنظيم.

ما هي الإنتاجية الشخصية؟

الانتاجية = (التركيز × الطاقة × الوقت) لتحقيق هدف فعّال.
فالإنتاجية هي: استغلال الوقت بتركيز وطاقة لتحقيق هدف فعّال.

كيفية زيادة الإنتاجية في العمل؟

1- التخطيط العميق.
2- التنفيذ الدقيق.
3- الصحة الجيدة.
4- الهمة العالية.
5- المهارات المتميّزة.
6- المنهجية العلمية.
7- القيم الراقية.
8- التركيز الشديد.
9- التوفيق والبركة.
10- الدعاء الدائم.

ما هي طرق ادارة الوقت؟

1- التركيز على تحقيق نتائج وليس مجرد القيام ببعض الأنشطة.
2- استعرض أهدافك طويلة المدى بصفة يومية.
3- اسأل نفسك عما إذا كان ما تفعله يساعدك في تحقيق أهدافك أم لا؟.
4- تأكد من قيامك بمهامك في وقتها المحدد.
5- حسن طريقة أدائك لمهامك باستمرار.
6- اعمل بذكاء وليس بجهد.
7- ضع خطه يومية وأسبوعية وشهرية وسنوية و5 سنوات.
8- اكتب قائمة بالأشياء التي ستفعلها غدًا في الليلة السابقة.
9- حاول إقصاء أحد مضيعات الوقت لديك كل أسبوع.
10- قم بعمل استراتيجية للتعامل مع المقاطعات وتجنبها.

ما هو التسويف؟

هو تملّص الإنسان من الشروع في عمل أو تثاقله في أدائه، رغم إدراكه حاجته أو اضطراره إلى القيام بهذا العمل.

كيف تتغلب على التسويف؟

1- استشعار مسؤولية العمل للأمة.
2- وضوح الهدف وسمو الرسالة.
3- وجود الحافز الداخلي.
4- ترتيب الأولويات وتقوية العلاقات.
5- معرفة قيمة الوقت.
6- مجاهدة النفس.
7- مخالطة أصحاب العزائم.
8- وجود قدوات محرّكة.
9- تطوير القدرات ومهارات الذات.
10- النظر إلى عواقب الأمور.

اترك تعليقاً