مجموعة مقاييس القوة والنفوذ

 

فكرة المقياس

جاءت فكرة هذا المقياس من ضرورة أن تتعلم قواعد اللعبة الجديدة، وتتعرف إلى السياسات والأساليب التي يمكنك من خلالها الوصول إلى أهدافك في المنظمة أو المجتمع الذي تعيش فيه، أو تمارس عملك فيه، كما يمكنك من خلاله أن تعرف الأساليب والتكتيكات التي يمارسها الآخرون لتفاديها، أو استثمارها لصالحك.. فهو تمرين ومقياس فعال لمعرفة مدى قدراتك ومهارتك في استخدام القوة والنفوذ، ومدى معرفتك بقوة الآخرين وتكتيكاتهم وطرق عملهم.

وهذا العلم سلاح فعال، يستخدم في الخير، كما يمكن استخدامه في الشر، شأنه شأن أي علم آخر، ولكنه بلا شك من العلوم التي ينبغي علينا تعلمها وإتقانها، ومعرفة خفاياها، وكان العرب قديما يعرفون جزءا من هذا العلم بـ (الفراسةولكنه اليوم أعمق وأوسع من مجرد نظرة.. إنه طريقة علمية عميقة ودقيقة جداً!

 

دقة المقياس:

لقد بني هذا المقياس على مجموعة كبيرة من العلوم الحديثة التي أثبتت صحتها في كل وقت ومكان، وبعد سنين طويلة من تدريس علم القوة والنفوذ، والاطلاع على تاريخ الدهاء السياسي والإداري، ولا يوجد تقييم دقيق أو إجابات قاطعة، ولكن الاختبار مبني على أساس الآلاف من التجارب والاختبارات التي أصبحت أقرب ما تكون إلى الصواب دائماً، وهي ستعطيك نتائج قريبة جدا حول دهائك وقدرتك على المناورة الإدارية والسياسية وغيرها.

 

لمن يقدم هذا المقياس

يقدم هذا المقياس بالدرجة الأولى إلى القياديين الذي يتولون مناصب يشرفون بها على أشخاص آخرين، أو الراغبين بتعلم أصول هذا الفن للترقي في منظماتهم أو شركاتهم، أو الذين يرغبون بمعرفة مدى قدراتهم على الدهاء والتكتيك التفاوضي أو الإداري أو السياسي، أو حتى الذين يرغبون بإيجاد حلول مبدعة للتعامل مع رؤسائهم أو مرؤوسيهم.

 

تشمل هذه المجموعة:

1- مقياس القوة والنفوذ

2- تمرين تكتيكات تفاوضية

3- تمرين أساليب خبيثة شائعة

4- تمرين ماذا تفعل عندما تخطئ؟

5- تمرين كيف تدير رئيسك؟

 

اشترك الآن